السعودية تعلن توطين التسويق والمهن الإدارية المساندة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ndmXwz

التوطين في السعودية تزايد بشكل كبير مؤخراً

Linkedin
whatsapp
الأحد، 24-10-2021 الساعة 17:12

ما سبب إصدار القرار؟

قال الوزير السعودي إنه يأتي استكمالاً لبرامج التوطين.

هل سبق أن قامت المملكة بخطوات لتوطين هذه المهن؟

 استعانت ببيوت الخبرة المتخصصة لتوطين 20 ألف وظيفة للعمل باختصاص التسويق.

أعلنت الحكومة السعودية، اليوم الأحد، توطين مهن جديدة في البلاد تتعلق بالتسويق والمهن الإدارية المساندة. 

وقال وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودي، أحمد الراجحي، في تغريدة على حسابه الرسمي في "تويتر"، إنه استكمالاً لبرامج التوطين، "أصدرنا اليوم قراراً لتوطين مهن التسويق، وقراراً آخر لتوطين المهن الإدارية المساندة".

وأشار إلى أن القرار يستهدف "تمكين أبناء وبنات الوطن من الفرص الوظيفية المناسبة لهم، ورفع مستوى مشاركتهم في الاقتصاد الوطني".

وفي أكتوبر 2020، كانت وزارة الموارد البشرية قد قررت الاستعانة ببيوت الخبرة المتخصصة لتوطين 20 ألف وظيفة للعمل مختصاً في التسويق.

وأكدت الوزارة حينها أن البرنامج يهدف إلى توطين مهنة التسويق في مرحلته الأولى من الآن وحتى نهاية العام 2021، واشترطت الوزارة أن تكون بيوت الخبرة مرخصة ولديها الإمكانات لإنجاح هذا المشروع الحيوي والمهم، الذي سيسهم في المزيد من فرص العمل أمام المواطنين والمواطنات.

وذكرت في حينه أن الحد الأدنى للراتب 4000 ريال (1066 دولار)، سيتم احتساب أي عملية توظيف ناجحة ويستهدف الربط بين الباحثين عن عمل والفرص الوظيفية المناسبة.

وكانت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية قد وقعت مذكرة تفاهم مع صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" وجمعية التسويق، لتدريب وتأهيل وتوظيف الكوادر الوطنية في مهن التسويق في القطاع الخاص.

وتركز قرارات التوطين على دعم المنشآت والباحثين عن عمل وفق آليات منظمة ومدة زمنية محددة، وتستهدف مهناً نوعية في قطاعات حيوية هي: طب الأسنان، والصيدلة، والهندسة، والمحاسبة.

كما تستهدف قرارات التوطين الوظائف النوعية المستهدفة، والوظائف القيادية والإشرافية، والوظائف المستدامة ذات النمو والتطور، والوظائف التي تتطلب مهارات تقنية بمستوى عالٍ.

وتقول السعودية، إن تلك القرارات تسهم في زيادة مشاركة الكوادر الوطنية في سوق العمل السعودية، وفتح مزيد من فرص العمل النوعية والمستقرة أمام المواطنين والمواطنات.

مكة المكرمة