السعودية تغرم شركات الاتصال المحلية أكثر من 10 ملايين دولار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8PB21R

تعزز السعودية آليات حماية حقوق مستخدمي شبكات الاتصال

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 15-01-2021 الساعة 15:45

- أي من الشركات التي شملتها المخالفات؟

شركة الاتصالات السعودية، وشركة اتحاد اتصالات، وشركة الاتصالات المتنقلة السعودية، وشركة اتحاد جوراء.

- ما سبب المخالفات؟

ارتكاب عدة مخالفات لنظام الاتصالات.

قضت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية بتغريم بعض شركات الاتصالات ما يقارب 40 مليون ريال (نحو 10.6 ملايين دولار) لارتكابها عدداً من المخالفات.

وكانت الهيئة قد نشرت على موقعها الإلكتروني مجموعة من القرارات الصادرة عن لجنة النظر في مخالفات نظام الاتصالات.

وبحسب موقع الهيئة، في بيان لها أمس الخميس، فإن المخالفات شملت شركة الاتصالات السعودية " إس تي سي"، وشركة اتحاد اتصالات "موبايلي"، وشركة الاتصالات المتنقلة السعودية "زين"، وشركة اتحاد جوراء "ليبارا"؛ بسبب ارتكاب عدة مخالفات لنظام الاتصالات.

وأشارت إلى أن لجنة النظر في مخالفات نظام الاتصالات فرضت غرامات مالية على كل من شركة الاتصالات السعودية "إس تي سي" بقيمة 31.35 مليون ريال (8.3 ملايين دولار)، وشركة اتحاد اتصالات "موبايلي" بمبلغ 1.2 مليون ريال (319 ألف دولار)، وشركة الاتصالات المتنقلة السعودية "زين" بمبلغ 996 ألف ريال (نحو 265 ألف دولار)، وشركة اتحاد جوراء (ليبارا) بمبلغ 366 ألف ريال (نحو 97 ألف دولار)، فيما فرضت على المخالفين الآخرين غرامات مالية قدرها 6.16 ملايين ريال (1.6 مليون دولار).

وأكد البيان أن تلك الغرامات كانت نتيجة لارتكاب عدد من المخالفات؛ من بينها تقديم عروض ترويجية مخالفة لقرارات الهيئة، واستخدام ترددات دون الحصول على ترخيص من الهيئة، وعدم الالتزام بتنفيذ قرارات الهيئة في عدد من شكاوى المستخدمين، وتأسيس شرائح اتصال مخالفة، وعدم تزويد الهيئة بالمعلومات المطلوبة خلال المهل المحدّدة.

وقال البيان: "إلى جانب إلحاق الضرر بشبكات الاتصالات العامة وذلك بقطع كيبل اتصال، وإرسال رسائل اقتحامية بالمخالفة لنظام الاتصالات، وتقديم خدمة الرسائل القصيرة دون الحصول على ترخيص من الهيئة".

يُذكر أن هيئة الاتصالات تعمل على تعزيز آليات حماية حقوق المستخدمين، وتحفيز التنافسية في أسواق القطاع من خلال العديد من الآليات، من بينها تطبيق الأنظمة واللوائح والقرارات ذات الصلة، ومتابعة تنفيذها من جميع مقدمي الخدمة، وغيرهم من المكلفين، وحماية الأسواق من الممارسات المخالفة.

مكة المكرمة