السعودية تقر نظاماً اجتماعياً يضمن حداً أدنى للدخل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A3Qz4P

هدف إلى تقديم الدعم والحماية الاجتماعية للمستفيدين مراعياً الأكثر حاجة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 18-11-2020 الساعة 09:17

أعلنت الحكومة السعودية إقرار نظام جديد للضمان الاجتماعي يضمن حداً أدنى للدخل في واحدة من أغنى الدول الخليجية التي تعتمد على عوائد النفط في موازناتها العامة.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، يوم الثلاثاء، إن مجلس الوزراء وافق في اجتماعه الدوري برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز، على نظام الضمان الاجتماعي.

وسيصبح النظام سارياً بعد نشره في الجريدة الرسمية كما جرت العادة في المملكة، فيما تم إقرار النظام في مجلس الشورى، في يونيو الماضي، قبل إحالته للحكومة.

ويهدف النظام الجديد إلى ضمان حد أدنى من الدخل يلبي الاحتياجات الأساسية لكل مستفيد، وضمان وصول المعاش إلى المستحقين بطريقة تتسم بالكفاءة والعدالة والتكامل بين معاش الضمان الاجتماعي والبرامج الداعمة الأخرى، وإيجاد رابط وثيق بينها،

كما يهدف النظام الجديد إلى تقديم الدعم والحماية الاجتماعية للمستفيدين، مع مراعاة الأكثر احتياجاً والأكثر استحقاقاً.

وفي السعودية العديد من برامج الدعم المالي الحكومية، وبينها برنامج ضمان اجتماعي يقدم معونات شهرية لنحو 2.5 مليون سعودي من فئات الأرامل، والأيتام، والمعاقات، والمطلقات، وأسر السجناء، وأسر مدمني المخدرات، والأسر المهجورة والمتغيب عنها زوجها، والسعودية أرملة الأجنبي، والمرأة التي لم يسبق لها الزواج، ومن بلغ سن الشيخوخة من الرجال، والعاجز عن العمل بشكل دائم، والعاجز عن العمل بشكل مؤقت.

كما أنشأت السعودية قبل نحو ثلاث سنوات برنامج "حساب المواطن"، الذي يستهدف أصحاب الدخل المنخفض والمتوسط، ويقترب عدد المستفيدين من دفعاته الشهرية من ثلثي السعوديين.

ويوجد أيضاً عدد من برامج الدعم المقدمة لموظفي القطاع الخاص بهدف تشجيع شركاتهم على تفضيلهم على الموظفين الأجانب، إضافة لتقديم معونات مالية ودورات تدريبية لمن لا يجد وظيفة منهم ضمن برنامج "حافز".

جدير ذكره أن الاقتصاد السعودي تأثر بتفشي فيروس كورونا المستجد كغيره من الاقتصادات، حيث تسبب الوباء بخفض أسعار النفط مصحوباً بقلة الطلب عليها.

مكة المكرمة