السعودية توحد موصلات الكهرباء الهوائية في عموم البلاد

أشاد البسام بأداء وخطط الفرق الفنية المتخصصة بالشركة

أشاد البسام بأداء وخطط الفرق الفنية المتخصصة بالشركة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 28-05-2017 الساعة 17:40


أعلنت الشركة الوطنية لنقل الكهرباء، إحدى الشركات التابعة للشركة السعودية للكهرباء، عن الانتهاء من إنجاز مشروع توحيد موصلات الخطوط الهوائية للجهد (380 ك. ف.) في جميع مناطق المملكة.

ويسهم المشروع في تحسين وتطوير أداء شبكة النقل الكهربائي، وتحقيق وفر مالي، لا سيما أن المشروع سيقلل من تكاليف المخزون، وقطع الغيار، وتوحيد ملحقات الخطوط، وتسهيل إجراءات الصيانة والتجاوب مع الأعطال بشكل أسرع وأفضل.

ونقلت "الاقتصادية" السعودية، الأحد، عن المهندس ليث البسام، الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية لنقل الكهرباء، قوله: إن "إنجاز مشروع توحيد موصلات الخطوط الهوائية للجهد (380 ك. ف.) على مستوى المملكة، يُمثل نقلة نوعية على طريق جودة وكفاءة أداء شبكات النقل الكهربائي بأقل التكاليف".

وأكد البسام أن "المشروع نجح خلال عام واحد في توفير ملايين الريالات، وأن خبراء ومهندسي الشركة يتوقعون مزيداً من الوفر المالي خلال تنفيذ المشاريع المستقبلية لشبكة الخطوط الهوائية".

اقرأ أيضاً :

الملك سلمان: القمة الإسلامية الأمريكية توثق تحالفنا ضد الإرهاب

وأضاف: "نجحنا في إنجاز المشروع خلال وقت قياسي مقارنة بعديد من الدول؛ وهو ما سيكون له تأثير بارز على أداء شبكة الخطوط الهوائية بالمملكة، خاصة أن موصلات الخطوط الهوائية تُعد أحد أهم المعدات في البرج الهوائي، بنسبة تراوح بين 30 - 35% تقريباً من التكلفة الإجمالية لمشاريع خطوط النقل الهوائية".

وأوضح أن "للموصلات أيضاً تأثيراً واضحاً على مقدار الفقد في الطاقة، وتكلفة مكونات الخط الهوائي بوجه عام، وأن توحيد الموصلات سينتج عنه توحيد تلقائي لباقي المعدات المعتمدة على نوع الموصل كالأبراج، والعوازل، وملحقات الخطوط، وغيرها".

وأشاد بأداء وخطط الكفاءات الوطنية والفرق الفنية المتخصصة بالشركة التي قامت على تنفيذ المشروع، وجهودها في اختيار الموصل الأمثل فنياً واقتصادياً من بين الموصلات المستخدمة في شبكات الخطوط الهوائية (للجهد 380 ك. ف.) على مدى دورة حياة الخط الهوائي؛ سواء من ناحية التكاليف الإجمالية والتشغيلية، وحساب فقد الطاقة، أو من ناحية المشكلات الفنية وإجراءات الصيانة لكل الموصلات المستخدمة؛ بهدف تلبية المتطلبات الفنية لجميع الظروف البيئية في المناطق الداخلية أو المناطق الساحلية.

مكة المكرمة