السعودية توقع اتفاقية مع "إياتا" لإنشاء مقر إقليمي بالمملكة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Eo2dj1

تسعى السعودية لتصبح مركزاً عالمياً للنقل والخدمات اللوجستية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 07-07-2021 الساعة 10:10

ما الهدف من الاتفاقية؟

لتوفير الدعم اللازم لشركات النقل الجوي محلياً وإقليمياً بالسعودية.

ما الذي تقوم به السعودية في هذا الإطار؟

دعم منظمات الطيران المدني الإقليمية والدولية، وتقديم مختلف أشكال المساندة لها.

أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني السعودي أنها وقعت اتفاقية مع الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" لإنشاء مقر إقليمي للاتحاد في المملكة، لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

وقالت الهيئة السعودية، أمس الثلاثاء، إن وجود مقر اتحاد النقل الجوي الدولي "إياتا" بالمملكة "سيعزز توفير الدعم اللازم لشركات النقل الجوي محلياً وإقليمياً"، وفقاً لوكالة "رويترز".

وتأتي الاتفاقية ضمن اهتمام المملكة ودعمها لمنظمات الطيران المدني الإقليمية والدولية، وتقديم مختلف أشكال المساندة لها، وذلك لدورها في الإسهام في تطوير مجال النقل الجوي، استكمالاً لما تقوم به المملكة من جهود في دعم وتمكين المنظمات التي تتخذ من المملكة مقراً لها.

يذكر أن اتحاد النقل الجوي الدولي يعمل على تطوير النقل الجوي الآمن والمنتظم والاقتصادي لصالح دول العالم؛ لتحقيق الزيادة في معدلات نمو التجارة الدولية وحل مشاكل النقل، وتقديم وسائل التعاون بين شركات ومؤسسات النقل الجوي العاملة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة في خدمات النقل الجوي الدولي، إضافة إلى التعاون مع منظمة الطيران المدني الدولي، وغيرها من المنظمات العالمية والإقليمية في هذا المجال.

وتسعى السعودية لتصبح مركزاً عالمياً للنقل والخدمات اللوجستية، حيث كشف وزير النقل والخدمات اللوجستية السعودي، صالح بن ناصر الجاسر، يوم الاثنين، أن الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية التي أطلقتها المملكة تتضمن مضاعفة حركة النقل الجوي ثلاث مرات.

وقال الوزير السعودي إن بلاده تستهدف مضاعفة عدد الركاب الذين يسافرون عبر مطارات المملكة ليصل إلى 330 مليون راكب سنوياً بحلول 2030، ارتفاعاً من 103 ملايين في 2019.

وأضاف في كلمة له خلال مؤتمر صحفي حول الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية التي أعلنتها المملكة، الأسبوع الماضي، أن المملكة تخطط لاستثمار أكثر من 500 مليار ريال (133.34 مليار دولار) في قطاع النقل والخدمات اللوجستية في إطار الاستراتيجية.

وتهدف الاستراتيجية -بحسب الوزير- لترسيخ مكانة المملكة مركزاً لوجستياً عالمياً يربط القارات الثلاث، والارتقاء بخدمات ووسائل النقل كافة، وتعزيز التكامل في منظومة الخدمات اللوجستية وأنماط النقل الحديثة لدعم مسيرة التنمية الشاملة في المملكة.

يذكر أن منظمة السياحة العالمية كانت اختارت الرياض، في مايو الماضي، لافتتاح أول مكتب إقليمي لها على الإطلاق خارج مدريد، مخصص للشرق الأوسط.

الاكثر قراءة