السليطي: حققنا تقدماً بإجبار دول الحصار على تطبيق اتفاقية شيكاغو

وزير المواصلات والاتصالات القَطري جاسم السليطي

وزير المواصلات والاتصالات القَطري جاسم السليطي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 01-08-2017 الساعة 08:16


اعتبر وزير المواصلات والاتصالات القَطري، جاسم بن سيف السليطي، الاثنين، أن "بلاده حققت تقدماً بإجبار دول الحصار (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) على الامتثال لاتفاقية شيكاغو (المتعلقة بالطيران المدني)".

جاء ذلك في تصريحات نقلتها فضائية "الجزيرة" القطرية، تعقيباً من الوزير على دعوة مجلس المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو)، الدول الأعضاء إلى الامتثال والالتزام باتفاقية شيكاغو المتعلقة بالطيران المدني، في اجتماع استثنائي عقدته يوم الاثنين.

وأضاف الوزير أن "دول الحصار مارست التمييز في حظرها الطيران القطري"، مشيراً إلى أن ذلك "التمييز مخالف لاتفاقية شيكاغو".

وتنص اتفاقية الطيران المدني المبرمة بشيكاغو، في 7 ديسمبر 1944، على أن تضع الدول المتعاقدة وتنفذ الأنظمة والممارسات والإجراءات لحماية الطيران المدني من أعمال التدخل غير المشروعة، وكفالة إمكانية تفعيل هذه التدابير بسرعة من أجل التصدي لأي تفاقم في الخطر الأمني.

وأعلنت وزارة الاتصالات القطرية في بيان، أن مجلس منظمة (إيكاو)، عقد جلسة استثنائية على مستوى الوزراء في مدينة مونتريال الكندية؛ لعرض الملف الفني لدولة قطر، وردود دول المقاطعة على الشكوى المقدمة من الدوحة "بشأن الحصار الجوي المفروض".

وحسب البيان، فقد حثت المنظمة الدولية "جميع الدول الأعضاء على الالتزام والامتثال باتفاقية شيكاغو، ومواصلة التعاون بخصوص سلامة وأمن الطيران وكفاءته، واستدامة الطيران المدني الدولي".

وأضاف أن "دول الحصار تنازلت عن مواقفها بإغلاق الممرات الدولية، وأصدرت الإعلان الملاحي (NOTAMs) حسب القانون الدولي قبيل انعقاد المجلس بقليل، اعترافاً منها بتعديها على القوانين الدولية، وتفادياً لإدانتها من المجتمع الدولي وعدم احترامها للقانون".

اقرأ أيضاً :

العطية: تصريحات العتيبة أظهرت حقيقة الحملة ضد قطر

وفي وقت سابق، نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) عن الهيئة العامة للطيران المدني السعودية، تخصيص الدول الأربع المقاطعة لقطر "تسعة ممرات طوارئ جوية"، لتستخدمها شركات الطيران القطرية، كما هو معمول به في حالات إغلاق المجالات الجوية الإقليمية.

في حين نفت الدوحة أيضاً عبر الهيئة العامة للطيران المدني التابعة لها، الأحد، تخصيص الدول المقاطعة ممرات طوارئ جوية لطائراتها.

وأشادت وزارة المواصلات والاتصالات القطرية في بيانها "بالدور الرئيس لمجلس (إيكاو)، وموافقته على انعقاد جلسة استثنائية للنظر في شكوى الدوحة ضد دول الحصار".‎

وأعربت عن تطلعها "للنظر السريع في ملفها الخاص بالمادة (84) من اتفاقية شيكاغو (متعلقة بالخلافات والإخلال بالتعهدات)، واتفاقية العبور (ترانزيت/ وقعت بين دول الجامعة العربية عام 1977) بأسرع وقت ممكن، وكذلك طلب دولة قطر بإنشاء إقليم معلومات الطيران (FIR)".

وفي 5 يونيو الماضي، قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وفرضت الثلاث الأولى عليها إجراءات عقابية، لاتهامها بـ"دعم الإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة بشدة.

ويوم 22 من الشهر نفسه، قدمت الدول الأربع لائحة من 13 مطلباً تتضمن إغلاق قناة "الجزيرة"، وهو ما رفضته الدوحة معتبرة المطالب "غير واقعية وغير قابلة للتنفيذ".

وأعلنت الدوحة مراراً استعدادها للحوار مع دول "الحصار" لحل الخلاف معها، على أن يستند إلى مبدأين؛ الأول ألا يكون قائماً على إملاءات، وأن يكون في إطار احترام سيادة كل دولة وإرادتها.

مكة المكرمة