"السياحة العالمية": قطر الأكثر انفتاحاً في الشرق الأوسط

الرابط المختصرhttp://cli.re/681qjx

60 % من سكان العالم يتعين عليهم الحصول على تأشيرة دخول قبل السفر إلى منطقة الشرق الأوسط

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 05-09-2018 الساعة 22:37

صنفت هيئة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة دولة قطر على أنها الأكثر انفتاحاً في منطقة الشرق الأوسط من ناحية تسهيلات تأشيرات الدخول للسياح القادمين إليها.

وذكرت الهيئة الأممية في تقريرها الصادر أمس الأربعاء، أن تطبيق دولة قطر سلسلة من التسهيلات الخاصة بسياسة التأشيرات الخاصة بها، أفضى إلى تقدُّمها من المرتبة الـ177 عالمياً في عام 2014، إلى المرتبة الثامنة على مستوى العالم في 2018، بفارق 71.3 نقطة بين المرتبتين.

وبيَّن التقرير أن أبرز تلك التسهيلات إعفاء مواطني 88 دولة بالعالم من تأشيرة الدخول إلى قطر ودون الحاجة لدفع أي رسوم، في أغسطس 2017.

وأوضحت الهيئة أنه كان لهذه التسهيلات دور أساسي في تحقيق نسب نمو ملحوظة في أعداد الزوار القادمين من مختلف الأسواق السياحية الرئيسية، التي يمكن لمواطنيها الوصول إلى قطر دون تأشيرة.

وبيَّن التقرير أنه في النصف الأول من عام 2018، شهدت قطر نمواً ملحوظاً في أعداد السياح بالمقارنة مع النصف الأول من عام 2017، في حين سجَّلت أعداد الزوار القادمين من الهند زيادةً نسبتها 18%، والصين 43%، ومن روسيا أكبر نسبة نمو وهي 366%.

وقال زوراب بولولكاشفيلي، الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية: "إن قطر أصبحت نموذجاً يحتذى في ريادتها للسفر الآمن والسلس، بما يعزز تجربة الزوار القادمين إليها ويؤهلها بشكل أفضل لتعزيز حرية تنقُّل مواطنيها".

كما اعتبر حسن الإبراهيم، القائم بأعمال رئيس الهيئة العامة للسياحة القطرية، في تصريح صحفي، أن "الهيئة تعتبر انفتاح الوجهة سياحياً وسهولة الوصول إليها، عنصرين حاسمين في أي تجربة سياحية للزوار"، مبيناً أنه "بالإضافة إلى الوتيرة المتسارعة التي تسعى بها الهيئة لتطوير عروض السياحة في قطر، فإنها التزمت في الوقت نفسه بتقديم تجربة سياحية سلسة لزوار قطر حتى منذ لحظة التخطيط لزيارتها".

وتقيس منظمة السياحة العالمية حرية التنقل التي يحظى بها مواطنو دولة ما، بمدى تأثر المواطنين بسياسات التأشيرات الخاصة بدول أخرى، ومدى إمكانية المواطنين زيارة دول أخرى بِحُرية وسلاسة.

ووفقاً لإحصائيات منظمة السياحة العالمية، فإن 60% من سكان العالم يتعين عليهم الحصول على تأشيرة دخول قبل السفر إلى منطقة الشرق الأوسط.

أما أوروبا، فلا تزال ضمن الوجهات الأكثر تشدداً في إصدار التأشيرات، حيث تفرض على 66% من سكان العالم شرط الحصول على تأشيرة دخول قبل السفر إلى دولها.

مكة المكرمة