السياحة العلاجية توفّر لألمانيا دخلاً هائلاً يسهم فيه عرب

تحقق المستشفيات بألمانيا 1.2 مليار يورو سنوياً من السياحة العلاجية

تحقق المستشفيات بألمانيا 1.2 مليار يورو سنوياً من السياحة العلاجية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 20-01-2018 الساعة 11:12


تحقّق المستشفيات في ألمانيا دخلاً إضافياً يزيد عن 1.2 مليار يورو سنوياً؛ من علاج قرابة 250 ألف مريض يقصدونها من أنحاء العالم، بينهم آلاف المواطنين العرب، خاصة الخليجيين، بحسب إذاعة صوت ألمانيا "دويتشه فيله".

ونقلت الإذاعة عبر موقعها الإلكتروني، عن خبير السياحة العلاجية، ينس يوجتشاك، قوله: "يقصد ألمانيا سنوياً بين 230 و250 ألف مريض من 177 بلداً مختلفاً من أجل تلقّي الخدمات العلاجية، سواء العلاج الخارجي (دون إقامة) أو العلاج السريري (بإقامة) في مرافق الرعاية الصحية الألمانية".

ووفق يوجتشاك، فإن معظم المرضى يأتون من البلدان المجاورة؛ مثل بولندا، وهولندا، أو فرنسا، كما تشمل القائمة روسيا، واتحاد الدول المستقلة (مكوّن من 12 جمهورية سوفييتية سابقة)، ودول الخليج العربي.

وأشار الخبير بالسياحة العلاجية إلى أن ألمانيا منذ سنوات مقصد للعديد من المرضى من الإمارات العربية المتحدة والسعودية والكويت.

وترجع زيارة المرضى من دول الخليج لألمانيا لطلب العلاج إلى انتشار سوء التغذية وعدم ممارسة الرياضة هناك، وفق المختص الألماني.

وحول العائدات الاقتصادية للسياحة العلاجية في ألمانيا، قال يوجتشاك: "نقدّر أنه بفضل المرضى الأجانب هناك أكثر من 1.2 مليار يورو عائدات إضافية للمستشفيات الألمانية. وتأتي هذه الأموال من اقتصادات وطنية أخرى وليس من إعادة توزيع الأموال المحلية".

وأضاف: "يمكن للمستشفيات تشغيل موظفين إضافيين بفضل هذه الأموال، ويمكنها أيضاً شراء معدات جديدة وما شابه ذلك، ما يجلب فائدة مباشرة أيضاً للمرضى الألمان".

وذكر أنه إضافة إلى مبلغ الـ 1.2 مليار يورو، يدخل على الأقل مبلغ مشابه أيضاً لمجالات صناعة السياحة والإسكان والتجارة.

وعن التخصصات العلاجية الأكثر طلباً من المرضى الأجانب بالمستشفيات الألمانية، أوضح المختص بالسياحة العلاجية أنها تتمثّل في جراحة العظام، وطب الباطنة، وأمراض القلب، والجراحة العامة، والأورام.

ولفت إلى أن المرضى من دول الخليج العربي يطلبون غالباً علاج أمراض التمثيل الغذائي، فضلاً عن غيرها من التخصصات المرتبطة بها؛ مثل أمراض القلب، واضطرابات العضلات والعظام، واضطرابات العين، وارتفاع ضغط الدم.

مكة المكرمة