الصين تبيع أكبر كمية من السندات في أمريكا منذ 2016

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gnj2Bz

يخوض البلدان منذ أكثر من عامين حرباً تجارية وفرض رسوم متبادلة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 17-05-2019 الساعة 23:15

أظهرت بيانات أمريكية اليوم الجمعة أن استثمارات الصين في سندات الخزانة في الولايات المتحدة انخفضت إلى أدنى مستوى منذ فوز دونالد ترامب في 2016 بانتخابات الرئاسة في الولايات المتحدة.

وتذكر بيانات وزارة الخزانة الأمريكية، أن الصين باعت خلال شهر مارس الماضي وحده سندات حكومية بقيمة 10.4 مليارات دولار، وهي أسرع وتيرة على أساس شهري منذ أكتوبر 2016، بحسب موقع "روسيا اليوم".

وتمتلك الصين حالياً 1.120 تريليون دولار من سندات الخزانة الأمريكية، ما يشكل 17.7% من قيمة سندات الخزانة الأمريكية التي تملكها الحكومات الأجنبية.

ووفقاً للبيانات، فقد قلصت الصين استثماراتها في هذه السندات بنحو 4% على مدار الأشهر الـ12 الماضية، لكنها لا تزال تحتل الصدارة بين مالكي هذه السندات، حيث تتقدم على دول مثل اليابان وفرنسا والمملكة المتحدة.

من جهتها ذكرت السلطات الصينية أن انخفاض الاستثمار في سندات الحكومة الأمريكية يرجع إلى الحاجة لمنع الضعف المفرط لليوان.

وحذر عدد من الخبراء في السابق من احتمال حدوث انخفاض ملحوظ في الاستثمارات الصينية في سندات الحكومة الأمريكية، وذلك رداً على الضغوطات التجارية التي تتعرض لها من قبل إدارة ترامب.

ويخوض البلدان منذ أكثر من عامين حرباً تجارية وفرض رسوم متبادلة على مختلف المنتجات، لا سيما بعد فشل مفاوضات الجمعة الماضية التي تهدف إلى تخفيف حدة الصراع الاقتصادي، لكنها عقدت الوضع أكثر من قبل.

وتقول الولايات المتحدة إن الفائض في الميزان التجاري بين البلدين سببه الممارسات غير العادلة، ومن ضمنها دعم الدولة الصينية للشركات المحلية. كما تتهم واشطن بكين بسرقة الملكية الفكرية من شركات أمريكية.

وأعطى ترامب تعليمات لوزارة التجارة بالاستعداد لرفع الرسوم على سلع صينية تبلغ قيمتها 325 مليار دولار.

وعلى الرغم من فشل المفاوضات التجارية، قال ترامب إن بلاده "لها علاقات جدية مع الصين، وإن البلدين سيتحدثان في قمة الدول العشرين المقررة يومي 28 و29 يونيو باليابان". لكنه حذَّر بكين من الرد على رفع الرسوم، قائلاً: إن "الأمر سيزداد سوءاً إذا أقدمت بكين على تلك الخطوة".

مكة المكرمة