الصين تتحدى واشنطن باستيراد نفط إيران

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/pkNNXK

جرى تفريغ ما بين 4.4 و11 مليون برميل من النفط الخام الإيراني في يوليو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 08-08-2019 الساعة 17:27

تواصل الصين استيراد النفط الخام من إيران؛ على الرغم من إنهاء الولايات المتحدة استثناءات كانت منحتها لبعض الدول من العقوبات المفروضة على طهران.

وكشف بحث أعدته ثلاث شركات للبيانات أن الصين واصلت، في شهر يوليو الماضي، استيراد النفط من إيران، حيث جرى تفريغ ما بين 4.4 و11 مليون برميل من النفط الخام الإيراني في الصين، في الشهر الماضي، أو ما بين 142 و360 ألف برميل يومياً.

وكشف بحث أجرته "رفينيتيف" للبيانات أن يوليو شهد تفريغ خمس ناقلات تديرها شركة النفط الوطنية الإيرانية لكمية قدرها 958 ألف طن من الخام الإيراني، في موانئ جينتشو في شمال شرقي البلاد، وهويتشو في الجنوب، وتيانجين في الشمال.

لكن واردات يونيو، التي بلغت نحو 210 آلاف برميل يومياً، كانت الأقل خلال عشرة أعوام تقريباً، وتقل 60% عن المستوى نفسه من العام الماضي، وفقاً لبيانات من الجمارك، حيث عزفت بعض المصافي الصينية عن التعامل مع إيران خشية العقوبات.

ويعني الحد الأعلى لهذا النطاق أن واردات يوليو، لا تزال تقترب من نصف معدلها قبل عام، على الرغم من العقوبات، وفقاً لوكالة "رويترز".

ووفقاً لتقديرات مسؤولين كبار في إدارة ترامب، يتدفق ما بين 50 و70% من صادرات النفط الإيرانية إلى الصين، بينما تذهب نسبة تبلغ نحو 30% تقريباً إلى سوريا.

والصين هي أكبر مستهلك للنفط الإيراني، وتتحدى عقوبات واشنطن المفروضة على طهران، منذ نهاية عام 2018.

مكة المكرمة