الصين تستعد للرد على حرب ترامب التجارية بهذا السلاح

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LXwy3X

تُستخدم هذه العناصر في كل شيء من الإلكترونيات إلى المعدات العسكرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 29-05-2019 الساعة 14:59

قالت صحف صينية اليوم الأربعاء، إن بكين تستعد لاستخدام المعادن الأرضية النادرة للرد على الولايات المتحدة في حربهما التجارية، في خطوة من شأنها تصعيد التوترات بين أكبر اقتصادين في العالم.

وأثارت زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ لمصنع للمعادن النادرة الأسبوع الماضي تكهنات بأن الصين ستستخدم مركزها المهيمن، باعتبارها مُصدراً للمعادن النادرة إلى الولايات المتحدة، كورقة ضغط في الحرب التجارية.

والمعادن النادرة هي مجموعة من 17 عنصراً كيماوياً لها خواص مغناطيسية ومضيئة تُستخدم في كل شيء من الإلكترونيات الاستهلاكية ذات التكنولوجيا الفائقة إلى المعدات العسكرية، وتعتبر الصين المنتج الأكبر من فلزات الأتربة النادرة على مستوى العالم.

وتساعد هذه الفلزات التي نادراً ما يُسمع عنها في الإعلام وعن أهميتها، في إضاءة الهواتف الذكية، وتمكن من استخدام الأشعة السينية كما تضمن الاستخدام الآمن للمفاعلات النووية وغيرها من الاستخدامات المتعددة.

وأدى احتمال ارتفاع قيمتها نتيجة الحرب التجارية إلى ارتفاعات حادة لأسعار أسهم منتجيها بما في ذلك الشركة التي زارها شي.

وعلى الرغم من أن الصين لم تعلن صراحة حتى الآن أنها ستقيد مبيعات المعادن النادرة إلى الولايات المتحدة، أشارت وسائل إعلام صينية في تعليقات قوية اللهجة إلى أن ذلك سيحدث.

وفي تعليق تحت عنوان "الولايات المتحدة.. لا تستهيني بقدرة الصين على الرد"، أشارت صحيفة الشعب اليومية الرسمية إلى اعتماد الولايات المتحدة "الحرج" على المعادن النادرة الصينية.

وقالت: "هل ستصبح المعادن الأرضية النادرة سلاحاً مضاداً ترد به الصين على الضغط الذي تفرضه الولايات المتحدة دون سبب على الإطلاق؟ الإجابة ليست صعبة".

وأضافت الصحيفة الناطقة باسم الحزب الشيوعي الحاكم: "بدون شك، يريد الجانب الأمريكي استخدام المنتجات المصنعة من المعادن الأرضية النادرة التي تصدرها الصين في كبح التنمية الصينية. والشعب الصيني لن يقبل هذا أبداً".

وتابعت: "ننصح الجانب الأمريكي بألّا يستهين بقدرة الجانب الصيني على حماية مصالحه وحقوقه في التنمية. لا تقولوا إننا لم نحذركم".

وفي مقالة افتتاحية يوم الأربعاء، قالت صحيفة "غلوبال تايمز" إن فرض حظر على تصدير المعادن النادرة "سلاح قوي إذا اُستخدم في الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة".

وأضافت: "لكن الصين ستستخدمه بشكل أساسي للدفاع"، مشيرة إلى أنه بينما قد تتكبد الصين خسائر من جراء حظر الصادرات، إلا أن معاناة الولايات المتحدة ستكون أكبر.

وقال رئيس تحرير الصحيفة على تويتر مساء يوم الثلاثاء إن بكين "تدرس بجدية" تقييد صادرات المعادن النادرة إلى الولايات المتحدة.

واستغلت الصين مبيعات المعادن النادرة في ممارسة الضغط خلال نزاعات دبلوماسية سابقة.

وساهمت الصين بنسبة 80% من واردات الولايات المتحدة من المعادن النادرة في الفترة بين 2014 - 2017، واستثنت واشنطن تلك المعادن النادرة من الرسوم الجمركية التي فرضتها في الآونة الأخيرة بجانب بعض المعادن الصينية الأخرى المهمة.

مكة المكرمة