الصين تعاقب "طيران الإمارات" وتمنع توسيع وجهاتها

أعلنت "طيران الإمارات" امتثالها للقوانين الصينية

أعلنت "طيران الإمارات" امتثالها للقوانين الصينية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 15-06-2017 الساعة 12:23


فرضت هيئة الطيران المدني في بكين، الخميس، عقوبات على شركة طيران الإمارات، على خلفية انتهاك الأخيرة عدداً من شروط السلامة الجوية، في رحلتين خلال الشهرين الماضيين.

وتمثلت العقوبات، التي تضمّنها بيان صدر عن الهيئة، الأربعاء، بمنع "طيران الإمارات" من توسيع وجهاتها ونشاطها في الأجواء الصينية.

وفرضت غرامة مالية بلغت 4 آلاف و300 دولار أمريكي، على شركة الطيران الأكبر في الشرق الأوسط، إضافة إلى وضع قيود على نشاطها في الأجواء الصينية لمدة 6 أشهر مقبلة، وفق البيان.

وقال مسؤولون في هيئة الطيران المدني الصينية، لم يتم تسميتهم: إن "طيران الإمارات كانت مسؤولة عن حادثين في 17 أبريل/نيسان، و19 مايو/أيار الماضيين".

وأضافوا أن "الحادث الأول وقع نتيجة تحليق طائرة الشركة الإماراتية على ارتفاع خاطئ، في حين أسفر الآخر عن فقدان خدمة مراقبة الحركة الجوية الاتصال مع الطائرة الإماراتية"، ووقع الحادثان في منطقة شينغيانغ (غربي الصين).

اقرأ أيضاً :

انخفاض قياسي في أرباح "طيران الإمارات" يصل إلى 70%

وأرجعت بكين أسباب الإجراءات المفروضة حديثاً على "طيران الإمارات"، إلى سياسةِ ما سمته عدم التسامح في أي انتهاك قد ترتكبه الطائرات أو المطارات في البلاد.

وتهدف بكين بسياستها إلى تحسين سبل السلامة، في جميع الخدمات المرتبطة بالطيران المدني، وفق وكالة "بلومبرغ" الأمريكية.

بدورها، أعلنت "طيران الإمارات" امتثالها للقوانين الصينية، وموافقتها على التعاون مع السلطات؛ لضمان التنفيذ الكامل للإجراءات المفروضة عليها. وقالت: إنها "لن تتنازل عن سلامة الركاب والطاقم"، بحسب قناة "فوكس نيوز" الأمريكية.

وعلقت إدارة الطيران المدني الصينية عمل "طيران الإمارات" في وقت سابق؛ لمخالفتها عدداً من اللوائح.

وفي مايو/أيار 2016، منعت إدارة الطيران المدني الصينية الشركة الإماراتية من إضافة طائرات ووجهات جديدة إلى نشاطها في البلاد، لمدة 6 أشهر، على خلفية حادث ارتكبته طائرة إماراتية في يناير/كانون الثاني 2016، حين هبطت وعلى متنها كميات منخفضة من الوقود، بعد محاولتين للهبوط تم إحباطهما؛ بسبب الرياح القوية.

مكة المكرمة