الصين تقلص مشتريات النفط الخام من السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/WwA9KJ

تعتبر الصين ثاني أكبر مستورد للنفط

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 20-12-2021 الساعة 13:25

كم انخفضت واردات الصين في نوفمبر من السعودية؟

بنسبة 13% عنها قبل عام.

ماذا بالنسبة للدول الخليجية الأخرى؟

زادت شحنات نوفمبر 2021 من الإمارات والكويت 71% و31% على الترتيب عن مستواها قبل عام.

انخفضت واردات الصين من النفط الخام من السعودية في نوفمبر الماضي، بنسبة 13% عنها قبل عام، لكن المملكة احتفظت بصدارتها للموردين إلى أكبر مستورد للنفط في العالم.

وأظهرت بيانات من الإدارة العامة للجمارك بالصين، اليوم الاثنين، أن تدفقات النفط السعودي إلى الصين بلغت 7.4 ملايين طن الشهر الماضي، وهو ما يعادل 1.8 مليون برميل يومياً.

ويأتي ذلك بالمقارنة مع 1.67 مليون برميل يومياً في أكتوبر الماضي، و2.06 مليون برميل يومياً في نوفمبر من العام الماضي، وفقاً لـ"رويترز".

وتتماشى زيادة الواردات على أساس شهري مع قرار منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" وحلفائها، في إطار مجموعة "أوبك+"، في يوليو 2021، زيادة الإنتاج 400 ألف برميل يومياً كل شهر حتى أبريل 2022 على أقل تقدير.

وظلت واردات الصين في نوفمبر 2021 من روسيا، ثاني أكبر موردي النفط الخام لها، عند نفس مستواها تقريباً قبل شهر عند 6.7 ملايين طن، أو 1.63 مليون برميل يومياً.

وزادت شحنات نوفمبر 2021 من الإمارات والكويت 71% و31% على الترتيب عن مستواها قبل عام.

وترتبط الصين بعلاقات تجارية كبيرة مع السعودية، حيث تشكل الصين -الاقتصاد الثاني في العالم- أكبر المصدرين إلى المملكة، فيما بلغت الاستثمارات الصينية فيها خلال 15 عاماً نحو 40 مليار دولار، وسط تزايد في التبادل التجاري بين الجانبين.