العراق يدعو تركيا للمشاركة بإعادة إعمار المناطق المحررة

السفير التركي أثناء اجتماع المجلس الاقتصادي في العراق (أرشيف)

السفير التركي أثناء اجتماع المجلس الاقتصادي في العراق (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 01-11-2017 الساعة 15:17


دعت وزارة التخطيط العراقية، الأربعاء، تركيا إلى المشاركة في إعادة إعمار المناطق المحررة والمتضررة من الحرب ضد تنظيم "داعش".

جاء ذلك خلال لقاء جمع بين وزير التجارة العراقي بالوكالة، سلمان الجميلي، والسفير التركي في بغداد فاتح يلدز، وفق بيان لوزارة التخطيط العراقية.

ودعا الجميلي خلال اللقاء، تركيا إلى "الإسهام في عمليات إعادة الإعمار للمناطق المتضررة من جراء الحرب، خاصة في مجال تأهيل البنى التحتية وبناء المستشفيات والمدارس، وفتح آفاق الاستثمار أمام الشركات التركية".

وأضاف الجميلي أن "جميع المنافذ الحدودية في كل أنحاء العراق، ستكون خاضعة لسيطرة الحكومة الاتحادية (..) مثل هذا الأمر يوفر المزيد من المرونة أمام التجارة مع دول الجوار".

وأعلنت الحكومة العراقية، في مايو الماضي، حاجتها إلى نحو 100 مليار دولار لإعادة إعمار المناطق المحررة من سيطرة "داعش" شمال وغرب البلاد.

اقرأ أيضاً :

أردوغان يعد الأتراك بالسفر لبكين ولندن بالقطارات

وتعرضت البنى التحتية في مناطق شمال وغرب العراق، التي خضعت لسيطرة "داعش"، لأضرار كبيرة، منها مشاريع الطاقة الكهربائية والصحة والتعليم والخدمات الأخرى.

ونقل البيان عن السفير التركي فاتح يلدز، قوله: "تركيا ستكون داعمة وبقوة للعراق في مختلف المجالات، ومنها مجال إعادة إعمار المناطق المحررة من خلال ما ستقدمه من منح أو من خلال دخول الشركات التركية للاستثمار في البلاد".

ولفت "يلدز" إلى أن بلاده "ترغب في التنسيق مع الجانب العراقي، لتسهيل مهمة مرور البضائع التركية عبر الأرضي العراقية متوجهة جنوباً إلى دول الخليج العربي".

وأبدى السفير التركي، استعداد بلاده للإسهام في إعادة تأهيل منفذ "فيشخابور" "لإدراكها أن هذا المعبر سيكون عاملاً مساعداً في زيادة حجم التبادل التجاري".

وتعتزم أنقرة وبغداد فتح منفذ بري بين الجانبين في منطقة فيشخابور الواقعة في المثلث الحدودي بين العراق وتركيا وسوريا، ليضاف إلى المنفذ الوحيد القائم، وهو إبراهيم الخليل، الذي يسمى من الجانب التركي "خابور".

مكة المكرمة