العراق يعلن افتتاح ملحقية تجارية سعودية في بغداد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8PEXkd

الكاظمي رحَّب بـ"زيادة التبادل التجاري" بعد فتح منفذ عرعر الحدودي

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 08-12-2020 الساعة 09:00
- ما أبرز المجالات التي سيتباحث حولها الجانبان؟

الاستثمار والتنمية والتجارة والاقتصاد.

- متى استؤنفت العلاقات الدبلوماسية العراقية السعودية؟

عام 2015.

أعلنت الحكومة العراقية افتتاح ملحقية تجارية سعودية في بغداد، فيما رحب رئيس الحكومة، مصطفى الكاظمي، بزيادة التبادل التجاري بين البلدين.

ووصل وفد سعودي رسمي إلى العاصمة العراقية بغداد، أمس الاثنين، برئاسة وزير التجارة والإعلام ماجد بن عبد الله القصبي؛ وذلك لإجراء مباحثات ثنائية مشتركة بين الجانبين.

ورحّب الكاظمي، حسب بيان حكومي، بـ"زيادة التبادل التجاري بين البلدين بعد فتح منفذ عرعر الحدودي في الشهر الماضي"، ودعا المجلس التنسيقي إلى "تسريع الخطوات العملية نحو توسيع العلاقات الاقتصادية بين العراق والمملكة العربية السعودية".

من جهته قال رئيس الوفد السعودي وزير الاستثمار خالد الفالح: إن "تعزيز التعاون القائم سيمكِّن البلدين من مواجهة التحديات المشتركة سواء في مجال مواجهة جائحة كورونا، أو في المجالات الاقتصادية التي ستنعكس إيجاباً على رفاه البلدين واستقرارهما، فضلاً عن تعزيز السِّلم الإقليمي".

وقبل ذلك استقبل رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، وزير التجارة والاستثمار السعودي ماجد القصبي وبحثا العلاقات الثنائية "المتنامية" بين البلدين.

وكان وزير التخطيط العراقي، خالد بن بتال نجم، والأمين العام لمجلس الوزراء العراقي حميد نعيم الغزي، استقبلا الوفد السعودي في مطار بغداد الدولي، بحسب وكالة الأنباء السعودية "واس".

وضم الوفد السعودي وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف، ومحافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة سعد بن عثمان القصبي، والأمين العام لهيئة تنمية الصادرات السعودية الرئيس التنفيذي للصندوق السعودي للتنمية عائض العتيبي، إضافة إلى ممثلين عن وزارات ومؤسسات وقطاعات حكومية، فضلاً عن وفد تجاري واقتصادي يضم عدداً من الشركات التجارية والاقتصادية والاستثمارية.

ويجري الوفد، خلال الزيارة، مباحثات مع الجانب العراقي في إطار المجلس التنسيقي السعودي العراقي واللجنة الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والتنموية والإغاثة المشتركة.

وسيُعقد على هامش الزيارة ملتقى رجال الأعمال السعودي – العراقي، برعاية رئيس مجلس الوزراء العراقي، كما سيوقع الوفد عدداً من مذكرات التفاهم ومحاضر التعاون المشترك.

ولفتت الوكالة الرسمية إلى أن مجموعة من أعضاء الوفد سيزورون موقع إنشاء المدينة الرياضية المهداة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود إلى الشعب العراقي.

ومن المقرر أن يلتقي الوفد الرئيسَ العراقي برهم صالح.

وفي ديسمبر 2015، استأنفت السعودية العلاقات الدبلوماسية مع العراق، لتُنهي بذلك 25 عاماً من القطيعة التي بدأت إثر الغزو العراقي للكويت عام 1990.

ويمثل العراق إحدى ساحات التنافس على النفوذ الإقليمي بين السعودية وإيران، المرتبطة بعلاقات وثيقة مع معظم القوى السياسية الشيعية في بغداد.

مكة المكرمة