العقوبات الأمريكية تهوي بالتجارة بين ألمانيا وإيران

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gRe1Ym

التقارير تعزز إصرار إيران على مطالبة الدول الأوربية للتدخل فيما يخص الاتفاق النووي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 28-06-2019 الساعة 17:02

أظهرت بيانات نشرتها صحيفة "فونكه" الألمانية أن التجارة بين ألمانيا وإيران انهارت في ظل تأثير العقوبات الأمريكية.

وكانت إيران قد أكدت في وقت سابق أن أوروبا عاجزة عن المساعدة في الحفاظ على الاتفاق المتعلق بعدم الانتشار النووي، الذي وقعته.

وكشفت بيانات من غرفة التجارة الألمانية، بحسب ما ذكرت وكالة "رويترز" اليوم الجمعة، أن حجم التجارة بين إيران وأكبر اقتصاد في أوروبا انخفض 49% خلال أول أربعة أشهر من العام مقارنة بنفس الفترة من عام 2018، مع مواصلة التراجع.

ويُظهر الانخفاض، إلى حجم إجمالي قدره 529 مليون يورو، أثر العقوبات التي فرضتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التي تعاقب الشركات التي تمارس أعمالاً مع إيران عبر حرمانها من الوصول إلى السوق الأمريكية.

وذكرت داجمار فون بونشتاين، ممثلة الغرفة في إيران، أن هناك نحو 60 شركة ألمانية ما زالت تمارس أنشطة في إيران، لكن الشركات تعمل فقط بموظفين محليين على نحو متزايد.

والقوى الأوروبية حريصة على الحفاظ على الاتفاق الذي وقعه باراك أوباما سلف ترامب، الذي خفف عقوبات دولية عن إيران في مقابل قبول طهران قيوداً على برنامجها النووي تهدف إلى منعها من تطوير أسلحة نووية.

وسعت دول أوروبية للحفاظ على الاتفاق عبر الإبقاء على فوائده الاقتصادية على الرغم من العقوبات الأمريكية، لكنها فشلت في ذلك حتى الآن، مع إبعاد إيران بدرجة كبيرة من أسواق النفط وإلغاء معظم الشركات الأوروبية الكبرى خططاً للاستثمار.

وتظهر أحدث بيانات أن الصادرات الألمانية إلى إيران انخفضت 49% في أول أربعة أشهر من العام إلى 450 مليون يورو، ممَّا يعزز إصرار إيران على أن المساعي الأوروبية لها تأثير ضئيل للغاية بالنسبة لها لا يستحق أن تتمسك طهران بالاتفاق.

مكة المكرمة