الغلاء يضرب سوق الحديد السعودي لأعلى مستوى منذ 2014

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GJAKvw

يبلغ عدد مصانع الحديد سبعة مصانع

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 25-01-2019 الساعة 14:31

تصاعدت أسعار الحديد في المملكة العربية السعودية خلال عام 2018، وسط ارتفاع متوسط سعر الطن إلى أعلى مستوياته منذ عام 2014.

وبلغ متوسط سعر طن الحديد في العام الماضي 2541.67 ريالاً (677.53 دولاراً)، وهو أعلى متوسط لسعر الطن في آخر 4 سنوات؛ منذ تسجيله متوسطاً بلغ 2903.80 ريالات (773.78 دولاراً)في عام 2014، وفق موقع "مباشر" السعودي.

وارتفع متوسط سعر الطن بنسبة 12.9% خلال عام 2018 على أساس سنوي، مقارنة بقيمته البالغة 2250.65 ريالاً (599.73 دولاراً) في الطن بعام 2017.

واستمرت متوسطات أسعار الاسمنت في وتيرة الهبوط خلال العام الماضي 2018 للسنة الخامسة على التوالي مسجلة أقل مستوياتها في آخر 12 عاماً.

ووصل متوسط سعر الاسمنت (للكيس 50 كغ) إلى 12.73 ريالاً (3.39 دولارات) وهو الأقل خلال تلك الفترة.

وتراجع متوسط سعر كيس الاسمنت بنحو 0.6% مقارنة بقيمته في العام السابق، والبالغة 12.81 ريالاً (3.41 دولارات).

وبالمثل، تراجعت أسعار الخرسانة الجاهزة لأقل مستوياتها في 12 عاماً لمستوى 172.99 ريالاً (46.10 دولاراً) للمتر المكعب بنهاية عام 2018.

وفرضت الحكومة السعودية، في ديسمبر عام 2016، رسوم تصدير على مصانع الاسمنت والحديد، وتتراوح الرسوم التقريبية بين 85 - 133 ريالاً (22.7 - 35.5 دولاراً) للطن الواحد من الاسمنت، في حين تتراوح رسوم الحديد بين 58 - 390 ريالاً (15.5 - 104 دولارات) للطن.

ويبلغ عدد مصانع الاسمنت في المملكة 17 مصنعاً، في حين يبلغ عدد مصانع الحديد سبعة مصانع.

وبحسب تقرير لوكالة "بلومبيرغ" (أكتوبر 2018)، فإن نموّ الاقتصاد غير النفطي في المملكة لم يتخطَّ أكثر من 0.6%، وهو رقم ضئيل جداً بالنسبة إلى خطط الحكومة الطموحة.

ومنذ 2014، فقد احتياطي النقد الأجنبي السعودي نحو 36% من قيمته، حيث كان يبلغ 737 مليار دولار، قبل أن ينخفض إلى 500.58 مليار دولار، في فبراير 2018.

مكة المكرمة