الفالح: الأزمة الخليجية لن تؤثر على اتفاق أعضاء "أوبك"

خالد الفالح وزير الطاقة السعودي

خالد الفالح وزير الطاقة السعودي

Linkedin
whatsapp
السبت، 10-06-2017 الساعة 13:47


قال وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، السبت، إنه ما من شيء يستدعي إدخال تعديلات الآن على اتفاق منتجي النفط في العالم، مؤكداً أن قرار السعودية وبعض حلفائها قطع العلاقات مع قطر لن يؤثر في اتفاق منتجي النفط.

وعلى هامش زيارة لقازاخستان، أوضح الفالح للصحفيين، أن انخفاض أسعار النفط في الفترة الأخيرة "كان رد فعل مبالغاً فيه للسوق على أخطاء إحصائية"، مضيفاً: "لا أتوقع أن تؤثر القضايا الدبلوماسية والسياسية مع قطر بأي شكل من الأشكال على اتفاق إنتاج النفط".

وانخفضت أسعار النفط نحو 4%، الأسبوع الماضي، بعد أن أظهرت بيانات أمريكية زيادة مفاجئة في مخزونات الخام بمقدار 3.3 ملايين برميل إلى 513.2 مليون برميل.

ونقلت وكالة رويترز عن الفالح، أن البيانات "ظاهرة محلية. الوقت سيصحح الخطأ الإحصائي". وأضاف: "اتفاقات الشهر الماضي لتمديد خفض الإنتاج العالمي ستجني ثمارها خلال أسابيع وأشهر".

اقرأ أيضاً:

شركات شحن عالمية تدشّن بدائل للوصول إلى قطر عبر عُمان

وأوضح الوزير السعودي أنه مقتنع بأن التوجه العام للسوق هو إعادة التوازن، لافتاً إلى أنه "سيبحث سوق النفط مع نظيريه القازاخستاني كانات بوزومباييف، والروسي ألكسندر نوفاك، في عاصمة قازاخستان"، في وقت لاحق السبت.

وتوقع الفالح أن تواصل الدول الثلاث دعمها الكامل للاتفاق.

وكان أعضاء الدول المنتجة للبترول (أوبك)، ودول أخرى بقيادة روسيا، قد اتفقوا الأسبوع الماضي، على تمديد اتفاق لخفض إنتاج النفط العالمي تسعة أشهر أخرى، حتى مارس/آذار 2018.

ومطلع الشهر الجاري قال الفالح: إنه "قد تكون هناك حاجة لتنفيذ تخفيضات أخرى في إنتاج النفط بالمستقبل"، وأضاف أن "منتجي منظمة البلدان المصدّرة للبترول (أوبك) ومنتجي النفط الكبار الآخرين سيقيّمون وضع السوق في يوليو/تموز".

ومن المقرر أن تلتقي لجنة شُكّلت لمراقبة التخفيضات، بروسيا، في يوليو/تموز.

مكة المكرمة