القروض تمتصّ ثلث احتياطي مصر الأجنبي

بلغت الديون الخارجية المصرية 79 مليار دولار

بلغت الديون الخارجية المصرية 79 مليار دولار

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 02-01-2018 الساعة 13:41


في الوقت الذي شهد الدَّين الخارجي لمصر ارتفاعاً بنسبة 41.5%، ومع "الاستنزاف" المستمرّ للعملة الصعبة بالبلاد نتيجة لتحرير صرف الجنيه، تواجه الحكومة المصرية التزامات مالية تعادل ثلث ما لديها من مخزون للعملة الصعبة.

وبحسب البنك المركزي المصري، فإن التزامات مالية واجبة السداد على الحكومة في البلاد، تقدّر قيمتها بـ 12 مليار دولار، خلال 2018.

ويعادل المبلغ المستحق على مصر، خلال العام الجاري، نحو ثلث الاحتياطي الأجنبي الحالي لديها، البالغ 36.723 مليار دولار، في نهاية نوفمبر المنصرم.

وأوردت وكالة الأنباء الرسمية بمصر حديثاً لمسؤول في المركزي المصري، لم تذكر اسمه، عن تسديد مصر نحو 30 مليار دولار ديوناً والتزامات لجهات خارجية خلال 2017.

وأشار المصدر إلى أن مبلغ 30 مليار دولار توزّع بين سندات وديون خارجية لصالح عدد من البنوك الدولية، إضافة إلى ودائع وقروض من دول منها السعودية وليبيا وتركيا، والتزامات على جهات حكومية منها هيئة البترول، والتزامات للدائنين من نادي باريس (تجمّع ممولين عالميين).

وارتفع الدين الخارجي لمصر بنسبة 41.5%، إلى 79 مليار دولار على أساس سنوي في يونيو 2017.

وتوسّعت مصر في الاستدانة الخارجية، خلال الأشهر الماضية، سواء من مؤسسات مالية دولية أو إقليمية أو أسواق الدين الدولية.

ومن المتوقع أن تحصل مصر، خلال العام الجاري، على دفعة رابعة بقيمة ملياري دولار من قرض صندوق النقد الدولي، من إجمالي 12 مليار دولار، إضافة إلى مليار دولار من البنك الدولي، و500 مليون دولار من البنك الأفريقي للتنمية، إضافة إلى طرح سندات دولية بنحو 4 مليارات دولار خلال الشهر الجاري.

مكة المكرمة