"القطرية" تريد طائرات شحن عريضة بحال توفر طرازها الجديد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xmWdx3

الرئيس التنفيذي لـ "القطرية" أكبر الباكر

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 20-07-2021 الساعة 20:04
- خلال كم ستكون القطرية مستعدة لطلب طائرات الشحن العريضة؟

شهر أو شهرين في حال توفر الطراز الجديد.

- ما الذي طلبه الباكر بخصوص الشراء من إيرباص لطائرة "إيه 350"؟

طلب حلاً للمشكلات في نسخة الركاب من الطائرة.

قال الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، أكبر الباكر، إن شركته مستعدة لطلب طائرات الشحن ذات الجسم العريض من شركتي "إيرباص" أو "بوينغ" خلال شهر أو شهرين في حال توفر الطراز الجديد.

وأوضح الباكر أن الخطوط القطرية يمكن أن تقدم "طلباً كبيراً" لطائرة شحن "إيه 350"، المخطط لها من قبل الشركة المصنعة الأوروبية "إيرباص"، أو طائرة "إف 777" الجديدة من منافستها الأمريكية، قبل نهاية الربع الثالث.

وفي ندوة عبر الإنترنت، أشار الباكر إلى أن طلب شراء "إيرباص" سيتطلب حلاً لمشكلات في نسخة الركاب من الطائرة، بعد إشارة سابقة للخطوط القطرية حول تدهور الطلاء في بعض طائرات "إيه 350" بشكل أسرع مما ينبغي، وضرورة إصلاح المشكلة قبل استلامها المزيد من الطائرات.

ورداً على سؤال حول طائرة الركاب "إكس 777" الجديدة التي تعتبر الخطوط القطرية أول زبون لها، ذكر أنه "متحمس للغاية" بشأن الطراز، وبمجرد إطلاق شركة "بوينغ" لنسخة منها مخصصة للشحن، سنمنحها الفرصة، جنباً إلى جنب طائرات شحن (إيرباص)"، ولكنَّه أضاف مُحذراً بشأن "إيه 350": "هذا إذا قامت شركة (إيرباص) بحل مشكلاتنا بسرعة كبيرة".

وسبق للباكر أن ضغط على مصنعي الطائرات للحصول على الطائرة، لكن لم يلتزم أي منهما بتصنيع نسخة مخصصة للشحن من الطائرات النفاثة للركاب.

وخلال الشهر الماضي، قال الباكر إن الخطوط القطرية "متعطشة حقاً للحصول على المزيد من طائرات الشحن"، لكن لا يمكنها الحصول على طائرة "إف 777" الحالية المستندة إلى طراز "بوينغ 777" القائم، حتى عام 2023.

وعززت الخطوط الجوية القطرية مكانتها كأكبر شركة شحن في العالم بين مشغلي الركاب العام الماضي، بعد إبقاء خطوطها مفتوحة أثناء الإغلاق المصاحب لأزمة كورونا أمام تدفق التجارة الخدمية، وإضافة وجهات جديدة، وتحويل بعض الطائرات لعمليات الشحن فقط.

وفي عام 2019، احتلت الشركة المرتبة الثانية بعد شركة "فيديكس كورب" من ناحية الشحن بالكيلومترات، مما جعلها تتقدم على "يونايتد بارسيل سيرفيسز إنك"، وشركات الشحن التقليدية ذات الوزن الثقيل من أمثال شركة الخطوط الجوية الكورية، وشركة طيران "كاثي باسيفيك ليميتيد"، و"دويتشه لوفتهانزا إيه جي"، وطيران الإمارات، المنافس الإقليمي.

مكة المكرمة