"القطرية" تشتري 5 طائرات وتستحوذ على حصة من شركة طيران أمريكية

إحدى طائرات أسطول الناقلة القطرية (أرشيفية)

إحدى طائرات أسطول الناقلة القطرية (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 11-04-2018 الساعة 11:16


أعلنت الخطوط الجوية القطرية (حكومية)، الثلاثاء، إبرام اتفاقية نوايا مع شركة "بوينغ" الأمريكية، لشراء 5 طائرات شحن جوي من طراز "بوينغ 777"، بقيمة 1.7 مليار دولار.

وتم التوقيع بحضور وزير المالية، ورئيس مجلس إدارة مجموعة الخطوط الجوية القطرية علي شريف العمادي، والرئيس التنفيذي للمجموعة القطرية أكبر الباكر، والسيد كيفن ماكاليستر رئيس قسم الطائرات التجارية والرئيس التنفيذي لشركة بوينغ.

وقال أكبر الباكر إن شراء خمس طائرات شحن من طراز "بوينغ 777" يعد إضافة مهمة لقسم الشحن الجوي في المجموعة، التي تواصل استثماراتها في توسعة أسطول طائراتها، انطلاقاً من موقعها كثالث أكبر شركة شحن جوي في العالم، مضيفاً أن الاتفاقية الجديدة تعد تأكيداً لثقة المجموعة بشركة بوينغ "من حيث استمرارها في تزويدنا بطائرات تلبي المتطلبات والمعايير التي نطبقها".

وتسيِّر الخطوط الجوية القطرية، في الوقت الحالي، نحو 100 طائرة من طراز "بوينغ" ذات البدن العريض، في حين قدمت طلبات لشراء 100 طائرة "بوينغ" أخرى.

من جانبه، أعرب ماكاليستر عن "اعتزاز بوينغ بالشراكة القوية وطويلة الأمد مع الخطوط الجوية القطرية، والتي تركت أثراً إيجابياً مقدَّراً على شركة بوينغ وجميع العاملين ومزودي الخدمات لديها، كما أننا فخورون بأن القطرية إحدى أفضل شركات الشحن الجوي عالمياً، تقدِر الإمكانات التي تتمتع بها طائرة الشحن 777 وتود شراء المزيد لزيادة وتطوير عمليات الشحن الجوي لديها".

وبإمكان طائرة الشحن "بوينغ 777" الطيران لمسافة 9070 كيلومتراً، وهو ما يعادل 4900 ميل جوي، وتحميل نحو 112 طناً، في حين تعد قدرة الطائرة على التحليق لمسافات طويلة والتقليل من عدد محطات التوقف عاملاً موفراً لتكاليف الهبوط وتكاليف مناولة الشحن وتقصير أوقات التسليم.

اقرأ أيضاً:

الخطوط القطرية تسيّر رحلتين جديدتين لمسقط العمانية

يشار إلى أن شركة بوينغ توفر أكثر من 90% من إجمالي طائرات الشحن الجوي في العالم.

وفي سياق متصل، أعلنت الناقلة القطرية، الثلاثاء، استحواذها على حصة أقلية بشركة جيت سويت، وهي إحدى شركات الطيران الخاصة في الولايات المتحدة، وعلى حصة غير مباشرة بشركة جيت سويت إكس.

ويأتي هذا الاستثمار الجديد استكمالاً لاستراتيجية الاستثمار التي تنتهجها "القطرية"، حيث تضم محفظتها الاستثمارية حصص أقلية في العديد من شركات الطيران العالمية، مثل المجموعة الدولية لشركات الطيران، ومجموعة خطوط لاتام الجوية، وكاثي باسيفيك، وطيران إيطاليا، بحسب المجموعة القطرية.

وقال الباكر: "يسعدنا الإعلان عن استثمارنا في (جيت سويت) و(جيت سويت إكس) اللتين تتوافقان مع مبادئنا الأساسية وتركيزنا بشكل رئيس على خدمة العملاء"، مضيفاً: "نؤمن بأن كلاً من جيت سويت وجيت سويت إكس تقدمان خدمة مميزة لجميع المسافرين ضمن السوق الأمريكية، مع قابلية كبيرة للتطوّر، ويسرّنا الاستثمار بهما جنباً إلى جنب مع (جيت بلو) ومستثمرين آخرين لتحقيق التطوّر المنشود".

من جهته، قال المؤسس والرئيس التنفيذي لـ"جيت سويت" و"جيت سويت إكس"، أليكس ويلكوكس: "بصفتنا إحدى شركات الطيران المبتكرة والرائدة في قطاع الطيران الخاص، نفتخر باستقطاب إحدى أفضل شركات الطيران وأسرعها نمواً في العالم".

وأضاف ويلكوكس: "تتشارك الخطوط الجوية القطرية معنا الرؤية ذاتها القائمة على تقديم أفضل خدمة للمسافرين. ولا شك في أن (القطرية) و(جيت بلو) تمثلان فريق الأحلام، حيث سيمكِّننا هذا الاستثمار من تحقيق رؤيتنا القائمة على تقديم خدمات ذات طراز عالمي للأسواق غير المخدومة بشكل كافٍ في الولايات المتحدة الأمريكية".

من جانبه، قال الرئيس والرئيس التنفيذي لـ"جيت بلو"، روبين هايس: "يتماشى المنهج الذي تسير عليه (جيت سويت) و(جيت سويت إكس)، من حيث الخدمة والتركيز على العملاء، مع قيمنا في (جيت بلو)، ويسعدنا انضمام الخطوط الجوية القطرية إلى قائمة المستثمرين في الشركتين".

وأضاف هايس: "نتطلع قدماً إلى المساهمة في نمو (جيت سويت) بالساحل الغربي وغيره من المناطق، من خلال إتاحة المزيد من خيارات السفر للركاب في الأسواق غير المخدومة بشكل كاف".

وتستحوذ الطائرات الأمريكية على النسبة الكبرى في أسطول الناقلة القطرية. وقالت في بيان سابق، إن حجم مساهمتها في الاقتصاد الأمريكي بلغ 91.8 مليار دولار عبر شراء 332 طائرة أمريكية الصنع. وتوفر "بوينغ" الأمريكية أكثر من 90% من إجمالي طائرات الشحن الجوي في العالم.

مكة المكرمة