الكويت: ارتفاع أسعار النفط يهدد النمو ويتطلب تغيير الأولويات

وزير المالية الكويتي ملقيا كلمته أمام الاجتماع (رويترز)

وزير المالية الكويتي ملقيا كلمته أمام الاجتماع (رويترز)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 25-10-2014 الساعة 13:06


حذر وزير المالية الكويتي، أنس الصالح، اليوم السبت، من أن الهبوط المتسارع في أسعار النفط بات يهدد النمو الاقتصادي في دول الخليج، ويتطلب التعامل معه تغيير الأولويات.

وفي كلمته التي افتتح بها الاجتماع المشترك لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية في الدول الخليجية، مع كريستين لاجارد، مديرة صندوق النقد الدولي، قال الوزير الكويتي إن التوقعات تشير إلى استمرار الاتجاهات الإيجابية لمعدلات النمو الاقتصادي في دول المجلس بوجه عام، حيث من المتوقع أن يبلغ متوسط معدل النمو لهذه الدول 4.5 بالمئة في عامي 2014 و2015.

لكنه استدرك قائلا: "مع ذلك يكتنف هذه التوقعات بعض المخاطر والمحاذير، لاسيما في ظل التطورات الإقليمية والدولية المتسارعة، وخصوصا فيما يتعلق بتطورات أسعار النفط الخام التي بدأت تلقي بظلالها على أوضاع المالية العامة في دول المجلس بشكل عام، وعلى برامج الإصلاح الاقتصادي والإنفاق العام الاستثماري بصفة خاصة".

ومنذ حزيران/ يونيو تراجع سعر خام برنت من 115 دولارا للبرميل إلى نحو 85 دولارا، بفعل وفرة إمدادات المعروض، وإحجام منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) عن تقليص الإنتاج، والمخاوف المستمرة من تباطؤ النمو الاقتصادي في أوروبا والصين.

وأكد وزير المالية الكويتي ضرورة أن تمضي دول الخليج في عملية الإصلاح الاقتصادي الشامل بما في ذلك الإصلاح المالي، لمعالجة اختلالات المالية العامة، وأن يتجسد ذلك من خلال تعزيز جهود التنويع الاقتصادي، ومن ثم تنويع مصادر الدخل وتقليص الاعتماد على الإيرادات النفطية.

وكان محافظ بنك الكويت المركزي، محمد الهاشل، قال إن التطورات العالمية والإقليمية التي تحيط بدول مجلس التعاون الخليجي لا سيما هبوط أسعار النفط تمثل تحديا لجهود هذه الدول في مجال الإصلاح الاقتصادي.

مكة المكرمة