الكويت بحاجة لـ53 مليون متر زراعي لتلبية احتياجاتها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Jvrk9A

هناك خلاف حول جدوى المحميات

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 28-04-2020 الساعة 11:59

أشارت دراسة حكومية حديثة إلى أن الكويت تحتاج توفير أكثر من 50 مليون متر متربع من المحميات الزراعية حتى تتمكن من تلبية الاستهلاك المحلي وتوفير احتياجاتها من المنتجات الغذائية، خاصة من البصل والثوم.

وقالت مصادر مطلعة على الدراسة التي أعدتها وزارة التجارة والصناعة إن التقدير الأولي يشير إلى حاجة الكويت لإضافة 53 ألف دونم (الدونم يساوي ألف متر مربع) إلى مساحة المحميات المزروعة حالياً.

وأوضحت المصادر لصحيفة "الرأي" المحلية، الثلاثاء، أن الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية أصدرت تقريراً، في 2014، يشير إلى أن المساحة الكلية للكويت تقدر بـ17.82 مليون دونم، وأن 91.37% من هذه المساحة (أي 16.28 مليون دونم) غير صالحة للزراعة.

ووفقاً للمصادر نفسها فإن التقرير أوضح أن الأراضي الصالحة للزراعة تقدر بـ1.54 مليون دونم، وهي موزعة على الخضر والمحاصيل والأشجار والمراعي، وأجزاء أخرى صالحة للزراعة لكنها غير مستعملة.

وأكدت الورقة التي أعدتها الوزارة مؤخراً أن البصل والثوم مجتمعين يمثلان 40% من إجمالي المساحات الإضافية المطلوبة، مفترضة أن متوسط حجم المحمية في الحيازات الزراعية هو 2 دونم، ما يعني أن عدد المحميات الإضافية المطلوبة يقترب من 27 ألفاً.

وأوضحت المصادر أن خلافاً يدور الآن بشأن جدوى هذه المحميات في توفير الكميات المطلوبة من الأغذية الرئيسية، لافتة إلى أن هناك من يؤكد صعوبة الاعتماد على المحميات لتوفير الغذاء بالنظر إلى المناخ الصحراوي للبلاد، وضيق رقعتها الزراعية.

وعلى العكس من ذلك يقول آخرون إن دور المحميات هو معاكسة المناخ، وهو ما يساعد في إنتاج محاصيل بشكل مستمر وفي غير مواعيدها التقليدية، الأمر الذي يدفع باتجاه نهوض قطاع الزراعة كواحد من القطاعات غير النفطية.

وبحسب صحيفة "الأنباء الكويتية"، فإن الكويت تستهلك أكثر من 4 آلاف طن من الخضار والفاكهة يومياً، تستوردها من أكثر من 50 دولة حول العالم، ويشكل هذا الرقم نحو 90% من إجمالي حاجة البلاد.

مكة المكرمة