الكويت تستعد لتخفيض إمدادات النفط دعماً لتوازن السوق

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/87ZmAj

من المنتظر دخول اتفاق أوبك+ حيز التنفيذ

Linkedin
whatsapp
الأحد، 26-04-2020 الساعة 23:20

أعلنت مؤسسة البترول الكويتية أنها بصدد التنسيق مع العملاء في الأسواق العالمية لخفض إمداداتها من النفط الخام تماشياً مع التزامات الدولة باتفاق "أوبك+"، وذلك ابتداء من شهر مايو القادم.

ووفق ما نقلت وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، الأحد، أكدت المؤسسة حرصها الكامل على دعم دور البلاد تجاه إنجاح الاتفاق "لما فيه مصلحة مشتركة للجميع؛ بهدف إعادة التوازن لأسواق النفط العالمية".

وكان وزير النفط الكويتي خالد الفاضل أعلن، الخميس الماضي، أن بلاده بدأت تطبيق اتفاق "أوبك +"، قبل موعده المتوقع مطلع مايو المقبل.

وقال الوزير الكويتي في تصريحات لـ "كونا": "رغم أنه لم يبقَ سوى بضعة أيام على بدء تنفيذ الاتفاق فإن الكويت قامت من باب الاستشعار بالمسؤولية بالاستجابة لأوضاع الأسواق، حيث خفضت جزءاً من إمداداتها للأسواق العالمية".

ولفت إلى أن القرار الكويتي يعد سيادياً، نافياً تعرض بلاده لضغوط من أجل الإسراع بتفعيل خفض الإنتاج قبل موعده.

وبحسب الاتفاق المبرم فإن حصة الكويت من خفض الإنتاج تبلغ 641 ألف برميل يومياً، لينخفض إنتاجها من 2.809 مليون برميل إلى 2.168 مليون.

وفي 12 أبريل الجاري، أبرمت "أوبك +" بقيادة السعودية وروسيا أكبر خفض تاريخي مدروس لإنتاج النفط الخام، بواقع 10 ملايين برميل يومياً.

ويتضمن الاتفاق كذلك خفض إنتاج النفط من جانب التحالف بمقدار 9.7 ملايين برميل يومياً، و300 ألف برميل يومياً قالت شركات نفط أمريكية إنها ستخفضها من جانبها.

ويبدأ قرار الخفض من مطلع مايو القادم ولمدة شهرين متواصلين، يتبعه اتفاق آخر بتقليص خفض الإنتاج إلى 8 ملايين برميل يومياً حتى نهاية 2020.

كما يبدأ تنفيذ خفض ثالث في الإنتاج بمقدار 6 ملايين برميل يومياً، أي أقل بمليوني برميل مقارنة بالاتفاق السابق له، يبدأ مطلع 2021 حتى أبريل 2022.

مكة المكرمة