الكويت تطلق "بنك التسويات" في 2018

تعتزم بورصة الكويت توحيد فترة التسوية

تعتزم بورصة الكويت توحيد فترة التسوية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 03-04-2017 الساعة 10:17


كشفت مصادر كويتية مطلعة، أن إطلاق بنك التسويات سيكون خلال عام 2018، تزامناً مع إطلاق المرحلة الثانية من منظومة ما بعد التداول (PTM).

وأضافت المصادر لصحيفة "الأنباء" الكويتية، الأحد، أنه من المتوقع أن تبدأ البورصة في اختبارات المرحلة الثانية للمنظومة الجديدة خلال الربع الثالث من العام الحالي، بعد الانتهاء من إطلاق المرحلة الأولى خلال الربع الثاني من هذا العام، وهي المنظومة القائمة على 4 ركائز أساسية؛ هي: التقاص، والتسويات، وحفظ الأوراق، ورهن الأوراق المالية.

وأشارت المصادر إلى أن آلية عمل بنك التسويات المزمع إطلاقه العام المقبل، هي إشراك أطراف عملية التقاص وهي البنوك التجارية وأعضاء التقاص العامين، بنظام مدفوعات البنك المركزي، على أن يتم توفير منصة (Platform) للتعاملات تتم عمليات التقاص من خلالها، ويكون دور البنك المركزي ضمان الاستقرار المالي والنقدي لنظام ما بعد التداول والإشراف على نظم الدفع من خلال نظام المدفوعات.

وأوضحت أن أعضاء التقاص العامين هم شركات الوساطة وشركات الاستثمار، بالإضافة إلى أمناء الحفظ، مبينة أن أمناء الحفظ الحاليين هم: مصرفان أجنبيان (HSBC) و(Citibank)، وشركة (NBK CAPITAL)، والأخيرة قيد الدراسة.

والتقاص، هو احتساب حقوق والتزامات أطراف الصفقة، لتسليم الأوراق المالية وسداد قيمتها وفقاً لفترة التسوية، أما التسوية فهي إتمام عقد التداول لنقل ملكية الأوراق المالية من البائع إلى المشتري وسداد قيمتها.

اقرأ أيضاً:

الهاشمي يتهم العبادي بـ"إبادة الموصل" ويطالب بفتح تحقيق دولي

وكانت إدارة سوق الكويت للأوراق المالية عهدت في عام 1987 إلى الشركة الكويتية للمقاصة بالقيام بمهام عمليات التقاص والتسويات للأوراق المالية التي يتم تداولها في السوق، وفي السنة نفسها وبالتشاور مع سوق الكويت للأوراق المالية، قامت بإنشاء وتطبيق الآلية المطلوبة لعمليات التقاص والتسويات التي تم تطبيقها في السنة التالية.

وتهدف البورصة من إطلاق منظومة ما بعد التداول (PTM) إلى رفع كفاءة أنظمة التداول وتكريس مقومات الشفافية في أنشطة التقاص والتسوية والحد من المخاطر التي تتعرض لها، كما أنها تعمل على تهيئة البيئة لتداول أدوات استثمارية ومالية متطورة، فضلاً عن تعزيز مستويات السيولة في السوق.

مكة المكرمة