الكويت تعرض صفقات وفرصاً استثمارية بـ300 مليار دولار

تلقّت الكويت مؤخراً نحو 14 طلباً من شركات أجنبية للترخيص الاستثماري

تلقّت الكويت مؤخراً نحو 14 طلباً من شركات أجنبية للترخيص الاستثماري

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 20-03-2018 الساعة 13:50


أعلن مشعل جابر الأحمد، مدير هيئة تشجيع الاستثمار المباشر الكويتية (حكومية)، الثلاثاء، أن بلاده تخطّط لطرح مشروعات بقيمة 300 مليار دولار على المستثمرين الأجانب.

وأضاف الصباح، في بيان صحفي: "شهد العامان المنصرمان تدفّقاً قوياً للاستثمارات الأجنبية المباشرة ذات القيمة المضافة إلى دولة الكويت".

كما أوضح الصباح، في تصريحات على هامش "ملتقى الاستثمار في الكويت"، أن الفرص الاستثمارية تتضمّن مشروعات بقيمة 100 مليار دولار، ضمن خطة التنمية الخمسية الحالية، الممتدة حتى السنة المالية 2020 - 2021.

وانطلق في مدينة الكويت، الثلاثاء، فعاليات "ملتقى الكويت للاستثمار 2018"؛ لتسليط الضوء على الفرص الاستثمارية التي توفّرها الدولة.

مدير الهيئة ذكر أنه سيتمّ أيضاً طرح مشروعات في قطاعات مختلفة بقيمة 100 مليار دولار، فضلاً عن طرح مشروعات مدينة الحرير بقيمة 100 مليار دولار.

تأتي الفرص في إطار الشراكات الاستثمارية والصفقات الاستراتيجية التي تطلقها الكويت في قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والنفط والغاز، والطاقة المتجددة، والكهرباء والماء، والتنمية الحضرية والإسكان، والرعاية الصحية، والتعليم، والنقل، والسياحة.

اقرأ أيضاً :

شاهد: انطلاق فعاليات معرض قطر الزراعي الدولي بالدوحة

وتم إطلاق فكرة مشروع مدينة الحرير في 2008، وتستهدف إنشاء مدينة بشمال الكويت تتّسع لـ 700 ألف شخص.

وأشار الصباح إلى أن الهيئة نجحت في جذب استثمارات مباشرة بقيمة 2.5 مليار دولار منذ إنشائه في 2013.

ولطالما كانت الكويت سوقاً صعبة وغير جاذبة للمستثمرين الأجانب؛ إذ يصنّفها البنك الدولي بالمرتبة 102 عالمياً من حيث سهولة ممارسة الأعمال، ضمن 190 دولة دخلت المؤشّر في تقرير 2017.

ومؤخراً تلقّت الكويت نحو 14 طلباً من شركات أجنبية للترخيص الاستثماري داخل الكويت، بحجم استثمارات يصل إلى 2.5 مليار دولار.

وتوفّر الكويت ملكية أجنبية كاملة لتأسيس الشركات القانونية في مختلف أنحاء البلاد، إضافة إلى الإعفاء الضريبي حتى 10 أعوام، والإعفاء من الرسوم الجمركية على المشاريع.

والعام الماضي، حقّقت الشركات الأجنبية العاملة في الكويت أرباحاً بلغت 3 مليارات دولار، لتستحوذ على 32% من إجمالي أرباح القطاع الخاص المحصَّلة خلال العام، والبالغة 9.4 مليارات دولار.

مكة المكرمة