الكويت تواجه تراجع أسعار النفط بترشيد نفقات إنتاجه

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yqVZAd

قدرت ميزانية الكويت 2021 حجم إنتاج النفط بـ2.5 مليون برميل يومياً

Linkedin
whatsapp
الأحد، 10-01-2021 الساعة 12:32

- كم تبلغ تكلفة إنتاج النفط في الكويت؟

12 مليار دولار.

- كم يبلغ مجمل إيرادات النفط؟

18.4 مليار دولار.

تتجه الحكومة الكويتية إلى ترشيد الإنفاق والموازنة العامة؛ عبر خفض نفقات الإنتاج النفطي تماشياً مع تراجع أسعار النفط وتقليص حصة الكويت من الإنتاج ضمن اتفاق "أوبك".

وحسبما ذكرت صحيفة "القبس" المحلية، أمس السبت، نقلاً عن "مصادر مطلعة"، فإن الأرقام المقدرة في موازنة السنة المالية 2020 /2021 لكلفة الإنتاج النفطي بلغت 3.7 مليارات دينار (12 مليار دولار)، فيما قُدّر إجمالي الإيرادات النفطية المقدرة في الميزانية بنحو 5.6 مليارات دينار (18.4 مليار دولار).

وأضافت أن هذه الأرقام تكشف عن عدم التناسب بين ما يتم إنفاقه على الإنتاج مع حجم المبيعات المتوقعة، ما استدعى المطالبة بالعمل على تخفيض تلك المصروفات، وهي التي شهدت بدورها تنامياً ملحوظاً خلال السنوات الأخيرة، حيث بلغت تكلفة إنتاج برميل النفط نحو 12 دولاراً.

وأكدت المصادر أن هذا التوجه يأتي اتفاقاً مع التقارير الصادرة عن العديد من الجهات الرقابية، من بينها ديوان المحاسبة ولجنة الميزانيات في مجلس الأمة، الذين أشاروا إلى الزيادة الملحوظة في تكلفة الإنتاج، الأمر الذي يستدعي التدخل لوقف تلك الزيادات والعمل على خفضها قدر المستطاع خلال الفترة المقبلة.

وأكدت المصادر أن وزارة المالية قامت بإرسال تعميم إلى جميع الجهات الحكومية، ومن بينها مؤسسة البترول، تدعوها فيه إلى ضرورة القيام بترشيد الإنفاق والبحث عن أوجه الهدر للقضاء عليها، وذلك من أجل مواجهة عجز الموازنة الذي يتوقع أن يحقق أرقاماً قياسية خلال السنة المالية الحالية.

وقدرت ميزانية السنة المالية الحالية حجم الإنتاج النفطي بنحو 2.5 مليون برميل يومياً، بسعر تأشيري 30 دولاراً للبرميل، ليصل بذلك حجم الإيرادات النفطية المتوقعة في الميزانية إلى نحو 5.6 مليارات دينار (18.4 مليار دولار).

وكان بنك الكويت الوطني توقع عجزاً مالياً يبلغ 43.5% من الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية (2021/2020).

ومن المرجح أن يعتمد انتعاش قطاع مشاريع النفط والغاز والكيماويات على عاملين مهمين؛ أولهما انتعاش أسعار النفط، وثانيهما تحقيق تقدم لتحسين وضع المالية العامة.

مكة المكرمة