الكويت.. توصية حكومية بتأسيس بنك لتنفيذ مشاريع التنمية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qDk2AA

البنوك الكويتية

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 27-09-2021 الساعة 09:29
- ما الهدف من هذه التوصية؟

تسريع وتيرة إنجاز مشاريع التنمية في الكويت.

- ما أبرز الأهداف وراء تأسيس بنك التنمية؟

تتمثل في تقديم القروض التنموية للشركات والمؤسسات لتنفيذ المشاريع التنموية في الدولة.

أوصت دراسة حكومية في الكويت بضرورة إنشاء بنك حكومي جديد تحت اسم "بنك التنمية"، يُعنى بتقديم القروض للشركات والمؤسسات المكلَّفة بتنفيذ مشاريع التنمية في البلاد؛ في مسعى لتسريع وتيرة إنجازها.

وأكدت الدراسة التي نشرتها صحيفة "القبس" الكويتية مساء الأحد، أن هذا التوجه يأتي نتيجة تأخر إنجاز المشاريع في البلاد، لأسباب مختلفة، منها إدارية وفنية وتشريعية ومالية؛ ما تسبب في عرقلة المسيرة التنموية لعديد من الجهات.

واستعرضت الدراسة الأهداف الرئيسة وراء تأسيس بنك التنمية، والتي تتمثل في تقديم القروض التنموية للشركات والمؤسسات لتنفيذ المشاريع التنموية في الدولة.

كما تتضمن منح الضمانات للقروض التي تقدمها البنوك الأخرى ضمن المشاريع التنموية المحددة، وتحديد القطاعات المستهدفة، لتوفير التمويل والضمانات، خاصة ضمن القطاعات التقنية والرقمية والزراعية والصناعية والتعليمية.

كما أشارت إلى أن البنك سيباشر أعمال تمويل المشاريع ذات القيمة المضافة التي توفر الفرص الاستثمارية والتجارية والوظيفية، إلى جانب تنويع أدوات التمويل والاستثمار ما بين الصكوك والسندات والأدوات الأخرى التي توفر بيئة جاذبة لتمويل المشروعات.

وتشير الأرقام الخاصة بالمشاريع التنموية في الكويت المدرجة في السنة المالية الماضية (2019-2020)، إلى تأخُّر تنفيذ 60% من تلك المشاريع عن المواعيد المقررة لها، لأسباب عدة، منها مالية وفنية وتشريعية، في حين تسير 39% منها وفق الخطط والمواعيد المحددة لها، كما سجَّل 1% فقط من المشاريع تطوراً عن الخطط الموضوعة لها.

وحسب الأرقام فإن إجمالي الاعتمادات المالية لتنفيذ المشروعات التنموية خلال السنة المالية الماضية بلغ 3.2 مليارات دينار (10.6 مليارات دولار أمريكي)، جرى إنفاق 2.1 مليار دينار (6.98 مليارات دولار) منها بنسبة 67.4%. 

وأثَّر وباء كورونا في الاقتصاد الكويتي أسوة بالعالمي، خصوصاً مع انخفاض أسعار النفط مصحوباً بقلَّة الطلب عليه، وسياسة الإغلاق التي انتهجتها الدول لتقليل أعداد الإصابات بالفيروس الذي ينتشر منذ بدايات عام 2020 عالمياً، وهو ما أثّر في الشركات والمشاريع الصغيرة وتنفيذها.

مكة المكرمة