الكويت.. شخصية خليجية نافذة على صلة بقضية غسل أموال

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A31mew

المكتب كان يعرض السيارات بأقل من سعر المصنع

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 13-01-2021 الساعة 10:52

كيف كان المكتب يغسل الأموال؟

يبيع السيارات الفارهة بأسعار أرخص من السوق.

مع من يتعامل المكتب بشراء السيارات؟

مع وكالات في بلدان معينة في أوروبا وآسيا.

كشف ضبط نيابة الأموال العامة في الكويت مستندات خاصة بمكتب سيارات فارهة متهم بغسل الأموال، توصل لوجود علاقة مباشرة بين المكتب المتهم وشخصية خليجية نافذة متورطة مع المكتب ومتهمة بتمويله.

وضبطت المستندات الخاصة بمكتب السيارات بعد ورود تحريات تثبت قيام المكتب بغسل الأموال، وبيعه للسيارات بنصف أسعارها، إثر ورود بلاغين إلى النيابة؛ أحدهما من وزارة التجارة والآخر من وحدة التحريات المالية.

وذكرت صحيفة "القبس" المحلية نقلاً عن مصادر مطلعة أن المكتب له علاقة مباشرة بشخصية خليجية نافذة تم بينها وبينه تداول مبالغ مالية ضخمة.

وأضافت المصادر: "إن هذه الشخصية متورطة مع أحد المشاهير المجمدة أرصدتهم بقرار من النيابة العامة، ومن المتوقع أن يتم استدعاؤه مجدداً للتحقيق معه في شبهات جديدة، قبل إحالته إلى محكمة الجنايات".

وأشارت إلى أن "مشهوراً آخر اشترى سيارة فارهة من هذا المكتب، وردّها في اليوم التالي؛ ما فتح باب الشبهات والريبة".

وذكرت المصادر "أن هذه الشخصية الخليجية هي الممولة للمكتب الذي أثار الحيرة لسنوات في شأن كيفية خفض أسعار السيارات الفارهة للراغبين في شرائها، ليتضح أن الأموال كانت مغسولة، وأن الهدف من شراء السيارات وبيعها بنصف أسعارها كان شرعنة الأموال التي انحدرت من جرائم".

من جانبها كشفت مصادر خبيرة بسوق السيارات عن تفاصيل عمل هذا المكتب المتهم وتأثيره بسوق السيارات، قائلةً: إن "هذا المكتب تسبّب بتراجع مبيعات عدد من وكالات السيارات الفارهة في الكويت خلال الفترة الماضية؛ نتيجة قيامه بحرق الأسعار".

وبينت أن "المكتب كان يعرض السيارات بأقل من سعر المصنع بنحو 20 ألف دينار (65.9 ألف دولار)، ودون سعرها في السوق المحلي بنحو 50 ألف دينار (164 ألف دولار)، ومن ثم باتت الوكالات عاجزة عن منافسته، حيث أمعن في ضربها من خلال توفير خدمة طلب السيارات بالمواصفات التي يطلبها العميل، وبنسب خصم خيالية".

وأردفت أن "المكتب كان يلجأ إلى التعامل مع وكالات في بلدان معينة في أوروبا وآسيا لتلبية طلبات الزبائن؛ لعدم تمكنه من التعامل المباشر مع المصانع، حيث إن سعر المصنع يختلف من بلد لآخر، وفقاً لاتفاقيات تجارية فردية ما بين تلك الدول ودولة المصنع".

كما لفتت المصادر إلى الفائدة التي يجنيها المكتب من تعامله مع الوكالات بدلاً من المصانع أن بعض تلك الوكالات تحصل على السيارات بأسعار مصنع أقل من الوكالات في الكويت، حيث يقوم المكتب بتسجيل مبيعاته على أساس أسعارها في الكويت، إن حصل عليها بأسعار أقل بكثير، ومن ثم يمكن استغلال الفارق في غسل الأموال".

وتشهد الكويت منذ عدة أشهر حالة من الاستنفار عقب الكشف عن عدة قضايا فساد وغسل أموال دفعة واحدة في مدة قصيرة، منها قضايا عابرة للحدود، ومن ضمن المتهمين ببعضها مشاهير وشخصيات بارزة.

مكة المكرمة