الكويت.. مطالب بتسريع استقدام العمالة الفنية المتخصصة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/1X7z1y

بعض المصانع باتت مهددة بالتوقف عن العمل

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 19-03-2021 الساعة 22:31
- ما هي مشكلة المصانع الكويتية؟

لم تعد قادرة على العمل بالقوة العاملة المتوفرة حالياً.

- ما المطالب المرفوعة للجنة الوزارية المختصة؟

تسريع وتيرة إصدار سمات الدخول وأذونات العمل لتلافي الأضرار والمشاكل.

ناشد صناع كويتيون رفيعو المستوى اللجنة الوزارية المتخصصة باعتماد استقدام العمالة الفنية المتخصصة وإصدار سمات الدخول الخاصة بها، بضرورة تسريع وتيرة أعمالها خلال الفترة الحالية.

ونقلت صحيفة "الأنباء" المحلية عن الصناع الكويتيين أن الطلب يأتي بسبب الظروف الحالية التي تتعرض لها المصانع بسبب عدم قدرتها على استقدام العمالة الفنية التي تحتاجها لاستكمال مسيرتها الصناعية.

وأوضحوا أن الوتيرة البطيئة التي تسير بها اللجنة تسببت في مشاكل إدارية وتشغيلية كبيرة لكافة المصانع المحلية العاملة بالبلاد.

كما أن هذا الأمر بات "يهدد مستقبل واستمرارية العديد من هذه المصانع، خاصة في ظل صعوبة استقدام العمالة الفنية اللازمة لتشغيل الآلات والمعدات في هذه المصانع"، بحسب الصحيفة.

وأشار مقدمو التوصية إلى أن التباطؤ والتأجيل في إصدار سمات الدخول للخبراء الصناعيين والعمالة الفنية التي تحتاجها المصانع يوقع أضراراً كبيرة على القطاع الصناعي بشكل خاص، وعلى الاقتصاد الكويتي بشكل عام.

وقالوا إنه بات من الضروري العمل على تسريع وتيرة إصدار سمات الدخول وأذونات العمل بشكل أسرع من قبل لتلافي الأضرار والمشاكل التي باتت تتعرض لها المصانع المحلية.

وأوضحوا أن خطوط الإنتاج في عدد من المصانع أصبحت مهددة بالتوقف التام بعد مغادرة أعداد كبيرة من العمالة الفنية المتخصصة، وعدم قدرتها على العودة من جديد للكويت.

ووفق المتحدثين، فإن بعض المصانع ليست قادرة على إيفاء التزاماتها مع العقود والمشاريع الحكومية التي تم التعاقد عليها منذ بداية جائحة كورونا وحتى يومنا هذا نتيجة لذلك.

ولفتت الصحيفة إلى أن السوق الكويتي يفتقد أساساً للعمالة الفنية المتخصصة، وأن العمالة التي سمح لها بالتحويل ما هي إلا عمالة هامشية ليس لها دور أساسي في القطاع الصناعي المحلي.

وتفرض الكويت منذ فترة قيوداً شديدة على دخول العمالة الوافدة للحد من تفشي الوباء، وهو ما ألحق أضراراً كبيرة بالاقتصاد المحلي.

مكة المكرمة