الكويت والسعودية توقعان اتفاقية لتصدير الغاز من "الوفرة"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3xRr5k

جانب من توقيع الاتفاقية

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 10-01-2022 الساعة 17:44

ما طبيعة الاتفاقية؟

تصدير الغاز الفائض من منطقة عمليات الوفرة المشتركة بين البلدين.

لماذا تعد هذه المذكرة إنجازاً؟

  • تصب في مصلحة المردود الاقتصادي والبيئي للبلدين.
  • تحقيق الاستغلال الأمثل للثروات النفطية في منطقتي العمليات المشتركة.
  • تتماشى مع الاعتبارات البيئية.

وقعت الكويت والسعودية، اليوم الاثنين، مذكرة تفاهم تتعلق بتصدير الغاز الفائض من منطقة عمليات الوفرة المشتركة بين البلدين.

وبحسب "وكالة الأنباء الكويتية" (كونا)، جاء توقيع المذكرة من قبل محمد الحيمر، ممثل الشركة الكويتية لنفط الخليج، ودون ستيلنغ، كبير نواب شركة "شيفرون" السعودية.

ونقلت الوكالة عن الحيمر، وهو الرئيس التنفيذي بالإنابة لنفط الخليج قوله: إن "بدء التصدير سيتم بكمية تقدر بواقع 12 مليون قدم مكعبة من الغاز، على أن ترتفع الكمية في الأشهر الخمسة المقبلة إلى ما بين 40 و50 مليون قدم مكعبة، على أن تصل بعد أربع سنوات إلى ما بين 80 و100 مليون قدم".

وأضاف الحيمر أن "هذه المذكرة تعد إنجازاً يصب في مصلحة المردود الاقتصادي والبيئي لدولة الكويت، وفي إطار سعي الشركة لتحقيق الاستغلال الأمثل للثروات النفطية في منطقتي العمليات المشتركة مع الجانب السعودي الشقيق، وتماشياً مع الاعتبارات البيئية المعمول بها في دولة الكويت".

وتابع أنه "تم الاتفاق بين الأطراف وفقاً لمذكرة التفاهم على تطوير خطتي تشغيل قصيرة وطويلة الأمد لتصدير الفائض من كميات الغاز المنتجة من منطقة عمليات الوفرة المشتركة لمرافق تكرير شركة نفط الكويت؛ تمهيداً لمعالجتها، وبما يتوافق مع لائحة حرق الغاز الخاصة بالهيئة العامة للبيئة في الكويت".

وأوضح أن "الاتفاق تضمن إيفاء كميات الغاز المنتجة من المنطقة في المقام الأول بمتطلبات تشغيل منطقة العمليات المشتركة من وقود وتشغيل المرافق والحقول والمشروعات التابعة".

وأشار إلى "مناقشة خطة التشغيل قصيرة الأمد، والتي تخدم الأهداف البيئية وموافقة نسب حرق الغاز في منطقة عمليات الوفرة المشتركة لمعايير الهيئة العامة للبيئة في الكويت".

جدير بالذكر أن حقل الوفرة يقع في المنطقة المحايدة المقسومة على الحدد بين السعودية والكويت، وتشغل الحقل شركة شيفرون السعودية بالاشتراك مع الشركة الكويتية لنفط الخليج.