الليرة التركية تتأثر بقرار إقالة محافظ البنك المركزي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LkN45X

قيمة صرف الليرة التركية انخفضت أمام الدولار الأمريكي (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 08-07-2019 الساعة 13:23

تأثرت الليرة التركية، اليوم الاثنين، بقرار الرئيس رجب طيب أردوغان إقالة محافظ البنك المركزي مراد تشتين قايا، السبت الماضي، مسجِّلة تراجعاً محدوداً بعد ارتفاع عاشته مطلع مايو الماضي.

وجرى تداول العملة التركية، بحلول الساعة 09:38 بتوقيت غرينتش، عند 5.7718 ليرات للدولار، بانخفاضٍ نسبته 2.56%، وفقاً لما أظهرته بيانات موقع "بلومبيرغ" الاقتصادي الأمريكي.

وقال الرئيس التركي خلال اجتماع مع أعضاء حزبه بالبرلمان، أمس، إن محافظ البنك المركزي عُزل، "لرفضه مطالب الحكومة المتكررة بخفض أسعار الفائدة"، وفق ما ذكرته صحيفة "حرييت" المحلية.

وأوضح أردوغان: "أبلغناه مراراً خلال اجتماعات اقتصادية، أنه ينبغي خفض أسعار الفائدة"، وأن ذلك "سيسهم في خفض التضخم. لكنه لم يفعل ما كان ضرورياً".

وعبّر أردوغان مراراً عن استيائه من الإبقاء على سعر الفائدة الرئيس عند مستوياته، إذ يرى أن خفضه سيدفع عجلة النمو الاقتصادي في البلاد ويُنعش الاقتصاد، وهو ما رفضه البنك المركزي في يونيو الماضي.

يشار إلى أن الليرة التركية شهدت بعض التعافي مؤخراً، إلا أنها تعاني منذ مدة صعوداً وهبوطاً مستمرَّين نتيجة التلويح الأمريكي المستمر بفرض عقوبات على أنقرة.

وهذا التلويح يأتي بسبب صفقة منظومة الدفاع "إس-400"؛ بذريعة أن المنظومة تُعرِّض دفاعات حلف "الناتو" للخطر.

لكن في مطلع الشهر الجاري ارتفع سعر الليرة؛ بعدما خفف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من تهديده بفرض عقوبات على أنقرة لشرائها المنظومة الروسية، وقبول أردوغان بفوز المعارضة في انتخابات الإعادة لبلدية إسطنبول.

مكة المكرمة