الليرة اللبنانية تزداد تقهقراً عقب إجراءات السعودية العقابية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/r9DbKq

الليرة اللبنانية تسجل تراجعاً كبيراً

Linkedin
whatsapp
السبت، 30-10-2021 الساعة 13:58

- كم بلغ سعر صرف الليرة اللبنانية أمام الدولار؟

21200 ليرة مقابل الدولار، مقارنة بـ 20200 خلال ساعات.

- ما سبب تراجع الليرة؟

استدعاء السعودية سفيرها لدى بيروت، وطلبها مغادرة سفير لبنان لديها.

سجلت الليرة اللبنانية تراجعاً كبيراً أمام الدولار الأمريكي؛ عقب "الإجراءات العقابية" التي اتخذتها السعودية تجاه بيروت، والتي شملت وقف الواردات اللبنانية.

وبحسب ما أوردت صحيفة النهار اللبنانية، ارتفع سعر الدولار في السوق السوداء، مساء الجمعة، إلى 21200 ليرة، مقارنة بـ 20200 صباح اليوم نفسه.

وأوضحت الصحيفة أن الانهيار الجديد لليرة جاء "بعد الإجراءات العقابية التي اتخذتها السعودية ضدّ لبنان".

وتفاقمت الأزمة بين لبنان والسعودية، واستدعت الرياض، مساء الجمعة، سفيرها لدى بيروت، وطلبت من سفير لبنان لديها مغادرة المملكة في غضون 48 ساعة.

كما قررت وزارة الخارجية السعودية، على ما أفادت به وكالة الأنباء الرسمية "واس"، وقف كل الواردات اللبنانية إلى المملكة، وذلك على خلفية تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي ضد السعودية.

وبدأت الأزمة بعد نشر مقابلة متلفزة قبل أيام جرى تسجيلها مع جورج قرداحي قبل توليه مهام منصبه وزيراً للإعلام في لبنان، اعتبر فيها أن مليشيا الحوثي اليمنية "تدافع عن نفسها في وجه اعتداء خارجي على اليمن منذ سنوات".

وأضاف أنه  "لا مجال للمقارنة بين جهد حزب الله في تحرير الأرض اللبنانية، وبين دفاع الحوثيين عن أنفسهم في وجه اعتداء خارجي تقوم به السعودية والإمارات".

وما فاقم الأزمة أكثر هو رفض قرداحي الاعتذار، مؤكداً أنه كان سيعتذر عن تصريحاته لو أنه أدلى بها خلال وجوده في منصبه الرسمي.

ويأتي تراجع الليرة اللبنانية ليفاقم التدهور الذي تعانيه هذه العملة، حيث كان سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الليرة قد انخفض إلى أدنى مستوياته منذ تفاقم الأزمات الاقتصادية والسياسية، في شهر يوليو الماضي؛ إذ وصل إلى 13500 ليرة لبنانية للدولار الواحد، عقب تشكيل حكومة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي، في العاشر من شهر سبتمبر الماضي، ثم عاد التدهور لسعر الليرة اللبنانية أمام الدولار مع تصاعد الأزمات التي تواجه الحكومة الجديدة.

مكة المكرمة