المخاوف تهيمن على أسواق النفط العالمي

الأوضاع السياسية في العراق وليبيا وأوكرانيا تسببت بمخاوف في سوق النفط العالمي

الأوضاع السياسية في العراق وليبيا وأوكرانيا تسببت بمخاوف في سوق النفط العالمي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 11-08-2014 الساعة 20:36


سجل سعر النفط في سوق نيويورك ارتفاعاً طفيفاً الإثنين (08/11) عند الافتتاح، في حين يراقب المستثمرون الأوضاع في بلدان مختلفة، خصوصاً التي تشكل مخاطر جيوسياسية لسوق الطاقة العالمية، كالعراق وليبيا وأوكرانيا.

ففي نحو الساعة 13,20 (ت غ) الـــ16,20 بتوقيت مكة المكرمة ارتفع سعر برميل النفط الخفيف "لايت سويت كرود" 20 سنتاً في سوق نيويورك ليبلغ 97,85 دولاراً.

وبين جون كيلداف، من شركة اغين كابيتال الاستثمارية، لوكالة رويترز أن المتعاملين في السوق "راقبوا طوال عطلة نهاية الأسبوع مختلف النقاط الساخنة في العالم، لكن هدوءاً نسبياً ساد مع تراجع "تنظيم الدولة" أمام قوات البيشمركة الكردية في العراق، أو غياب التدخل الروسي في أوكرانيا".

وكانت أسعار النفط الخام ارتفعت قليلاً الأسبوع الماضي، في سياق إعلان تدخل الولايات المتحدة في النزاع الدائر في العراق من خلال توجيه ضربات جوية إلى "تنظيم الدولة"، مما سمح للقوات الكردية باستعادة قواها في بعض المدن، بعد أن منيت بخسائر في مواجهة التنظيم.

لكن الوضع ما يزال متوتراً في البلاد، في حين كلف الرئيس العراقي فؤاد معصوم، عصر اليوم، حيدر العبادي بتشكيل حكومة جديدة.

وفي أوكرانيا شدد الجيش الطوق اليوم حول معاقل الانفصاليين في دونيتسك ولوغانسك، في حين هرب 300 ألف مدني إلى روسيا والمناطق الأخرى في البلاد.

وأمام هذا الوضع عرضت موسكو القيام بمهمة إنسانية، مؤكدة في الوقت نفسه أنها لا تريد التحرك بشكل أحادي.

ويراقب المستثمرون أيضاً الوضع في ليبيا حيث عاد الإنتاج "إلى 400 ألف برميل في اليوم"، رغم المعارك بين ميليشيات متنازعة، على ما قال مات سميث من شركة الشنايدر الكتريك.

مكة المكرمة