"المركزي العُماني" يخصص 18 مليون دولار لمتضرري "شاهين"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/2XqMkN

البنك المركزي العُماني

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 06-10-2021 الساعة 09:47
- كم تقدر الإيرادات التي خصصها البنك لمتضرري الإعصار؟

بنحو 7 ملايين ريال عماني (18 مليون دولار).

- ما سبب إطلاق الحزم التحفيزية؟

لاحتواء الآثار الاقتصادية والاجتماعية لجائحة "كوفيد 19".

- من هم المشمولون بالحزم التحفيزية؟
  • المسرحون من العمل.
  • الموظفون المخفضة أجورهم.
  • المتقاعدون من القطاعين العام والخاص.
  • حاملو بطاقة ريادة.

أعلن البنك المركزي العُماني تخصيص إيرادات الرسوم التي يتحصّل عليها البنك المركزي والمصارف العاملة في السلطنة، خلال الأشهر الخمسة القادمة، والتي تُقدر بنحو 7 ملايين ريال عماني (18 مليون دولار) للمستحقين المتضررين جرّاء الحالة المدارية (شاهين).

وبحسب ما أوردت صحيفة "أثير" المحلية، مساء الثلاثاء، سيقوم البنك المركزي العُماني بالتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية بتوريد المبالغ المتحصلة من تلك الأنظمة إلى الحسابات المصرفية المخصصة لمساعدة المتضررين.

ودعا البنك كافة المصارف إلى المساهمة في التخفيف من التداعيات التي خلّفها إعصار "شاهين" على المواطنين والمقيمين وممتلكاتهم؛ من خلال التبرُّع المباشر إلى الحسابات المخصصة للمساعدات لهذا الغرض، والمُعلن عنها عن طريق الجهات الرسمية.

من جانب آخر أصدر البنك المركزي العُماني عدداً من التوجيهات لكافة المصارف وشركات التمويل والتأجير التمويلي تتضمّن حزمة من الإجراءات والحوافز للمقترضين الأفراد والمؤسسات؛ تماشياً مع توجهات وجهود الحكومة لاحتواء الآثار الاقتصادية والاجتماعية لجائحة "كوفيد 19".

وبحسب ما أوردت "وكالة الأنباء العُمانية"، الثلاثاء، اشتملت التوجيهات على استمرار القطاع المصرفي بمنح مُهلة للسداد للمقترضين المتأثرين بالجائحة، مشيرة إلى أن المشمولين هم المسرّحون من العمل حتى 31 ديسمبر 2022، أو إلى حين حصول المسرّح على وظيفة أخرى، مع وقف احتساب أية فوائد خلال مهلة السداد.

وتشمل المنح أيضاً الموظفين المخفّضة أجورهم، بحيث يتم الاستمرار في تأجيل أقساط وفوائد أرباح جميع المقترضين المتأثرين من هذه الفئة حتى 31 ديسمبر 2021، مع وقف احتساب أية فوائد خلال مُهلة السداد، ومراعاتهم بالسماح بتجاوز السقف المحدد لمعدل استقطاع الأقساط، أو زيادة مدة القرض فوق السقف المشروط بـ10 سنوات للقروض الشخصية، أو 25 سنة للقروض السكنية وفق الضوابط الصادرة من البنك المركزي العُماني سابقاً.

كما تشمل المتقاعدين من القطاعين العام والخاص باستمرار العمل بشروط سداد القروض، والتمويلات الشخصية الممنوحة، بحيث لا يتجاوز الحد الأقصى لنسبة خدمة الدين (الاستقطاع) عن 30% من المعاش التقاعدي الشهري إذا كان يساوي أو يقل عن 1500 ريال عُماني (3896 دولاراً)، و35% إذا كان المعاش التقاعدي الشهري أكثر من 1500 ريال عُماني.

وشملت أيضاً حاملي بطاقة ريادة، وذلك بالاستمرار في تأجيل أقساط وفوائد أرباح القروض والتمويلات حتى 31 ديسمبر 2021، على أن يتم العمل بين المقرض والمقترض باستعادة الوضع الطبيعي للسداد أو بجدولة القروض وفق التدفقات النقدية المتوقعة لتلك المؤسسات، وذلك قبل نهاية هذه الفترة.

ودعا البنك المركزي العُماني كافة الفئات المُستهدفة من الإجراءات والحوافز، وكذلك غير المستفيدين والمستهدفين بهذه الحوافز (الأفراد والمؤسسات)، إلى أهمية الإسراع بتوفيق أوضاعهم مع الجهات المموّلة؛ لضمان استمرار السداد بوضع طبيعي أو لإعادة الجدولة لتلك القروض، وذلك قبل انتهاء مدة هذه الحزمة.

مكة المكرمة