المركزي القطري: ارتفاع موجودات البنوك لأكثر من 468 مليار دولار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kpYBBj

ارتفع رصيد النقد بالعملات الأجنبية في فبراير لـ 2.55 مليار دولار

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 22-03-2021 الساعة 21:43

كم بلغ إجمالي النقد والأرصدة في مصرف قطر المركزي؟

89.3 مليار ريال (24.5 مليار دولار).

كم ارتفع الائتمان المحلي في قطر بشهر فبراير 2021؟

بنحو 9.43 مليارات ريال (2.59 مليار دولار).

أظهرت بيانات مصرف قطر المركزي ارتفاعاً ملحوظاً في حجم موجودات البنوك التجارية ومطلوباتها، مع نهاية شهر فبراير، بلغ نحو 10.46 مليارات ريال (2.87 مليار دولار) عن يناير الماضي، وبزيادة تصل إلى 137.5 مليار ريال (37.7 مليار دولار)، وبنسبة 8.8% عن فبراير 2020، لتصل إلى مستوى 1704.7 مليارات ريال (468.20 مليار دولار). 

وذكرت بيانات المصرف المركزي القطري، يوم الاثنين، أن إجمالي النقد والأرصدة ارتفع لدى المصرف مع نهاية فبراير 2021 عنه في شهر يناير الماضي بنحو 2.66 مليار ريال (370 مليون دولار) إلى مستوى 89.3 مليار ريال (24.5 مليار دولار)، وكان الرصيد أعلى مما كان عليه في فبراير 2020 بنسبة 42.6%، حيث كان 62.6 مليار ريال (17 مليار دولار). 

وارتفع رصيد النقد بالعملات الأجنبية في فبراير لمستوى 9.27 مليارات ريال (2.55 مليار دولار) مقارنة بـ 9.11 مليارات ريال (2.5 مليار دولار) في يناير الماضي، و8.91 مليارات ريال (2.45 مليار دولار) قبل سنة. 

وفيما يخص الموجودات المحلية، التي تتكون من الأرصدة لدى البنوك في قطر، والائتمان المحلي، والاستثمارات المحلية، إضافة إلى الموجودات الثابتة، والأخرى، فقد ارتفع إجمالي الأرصدة لدى البنوك في قطر في فبراير بنحو 1.13 مليار ريال (310 ملايين دولار) إلى 57.39 مليار ريال (15.7 مليار دولار) مقارنة بـ 56.26 مليار ريال (15.4 مليار دولار) في يناير الماضي، وكان عند مستوى 55.5 مليار ريال (15.2 مليار دولار) قبل سنة في فبراير 2020.

وقفز الائتمان المحلي في شهر فبراير 2021 بنحو 9.43 مليارات ريال (2.59 مليار دولار) إلى 1081.3 مليار ريال (296.98 مليار دولار) مقارنة بـ 1071.9 ملياراً (294.40 مليار دولار) في يناير الماضي، و986.1 ملياراً (270.83 مليار دولار) في فبراير 2020، علماً بأن الائتمان المحلي يشكل 63.4% من إجمالي الموجودات. 

وعززت قطر، خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة، وجودها في أسواق الدين العالمية عبر إصدار سندات دولية بقيمة 34 مليار دولار، وزعت إلى 12 مليار دولار خلال عام 2018، ومثلها بالعام 2019، إضافة إلى 10 مليارات دولار بالعام السابق.

ورغم تداعيات جائحة كورونا، وارتفاع تكلفة مشاريع تنظيم كأس العالم لكرة القدم 2022، فإن دولة قطر أظهرت ثباتاً معتمدة على ارتفاع احتياطاتها الأجنبية وأصول صندوقها السيادي.

مكة المكرمة