المصفاة السعودية الماليزية ستتجاوز الـ25 بليون دولار

المشروع سيكون مناصفة بين أرامكو وبتروناس الماليزية

المشروع سيكون مناصفة بين أرامكو وبتروناس الماليزية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 29-10-2016 الساعة 08:49


قال مصدر في الصناعة النفطية إن مشروع مصفاة النفط والبتروكيماويات التي تنوي شركة "أرامكو" السعودية إنشاءها بالتعاون مع شركة "بتروناس" الماليزية، يتجاوز حجم مشروع مجمع الكيماويات "صدارة" العملاق المشترك بين "أرامكو و"داو كيميكال" في مدينة الجبيل الصناعية.

ونقلت صحيفة "الحياة" السعودية عن المصدر نفسه أن المشروع السعودي-الماليزي، في طور المفاوضات مع المتعاقدين. وأضاف: "لا تزال شروط التعاقد قيد البحث فهو في المراحل الأولى".

اقرأ أيضاً :

4 شركات تتنافس على إدارة مشاريع "أرامكو" غير النفطية

ويقدر حجم المشروع بنحو 25 بليون دولار، وربما يفوق هذا المبلغ. وقد تكون الملكية مناصفة بين أرامكو وبتروناس، بحسب المصدر.

ويُعد هذا أكبر المشاريع الاستثمارية للشركة السعودية في الخارج.

وستكرر المصفاة ما بين 300 ألف برميل من النفط يومياً و400 ألف، إضافة إلى مصنع كيماويات متكامل.

واعتبر المصدر أن آسيا أصبحت أهم الأسواق لمنتجي النفط حالياً. وأضاف: "تمثل ماليزيا سوقاً مستقرة للإمدادات النفطية، فضلاً عن المنطقة الآسيوية".

ويهدف المشروع إلى تكامل بين التكرير وصناعة الكيماويات، وهو يمثل منفذاً لنفط دولة نفطية أساسية، لكن لا يزال في المراحل الأولية.

مكة المكرمة