الملياردير الهندي يدافع عن نفسه ويتهم مديريه بالاحتيال

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/58EDk2

الملياردير الهندي متهم بالاحتيال على بنوك الإمارات

Linkedin
whatsapp
الخميس، 30-04-2020 الساعة 14:27

اتهم مؤسس مجموعة "إن إم سي" للرعاية الصحية، الهندي "بي آر شيتي"، مجموعة من المديرين الحاليين والسابقين بالقيام بعمليات احتيال وفتح حسابات باسمه دون علمه، وتزوير توقيعه، في أحدث تطور بالقضية التي أثارت الرأي العام الإماراتي.

وقال "شيتي"، في بيان صادر عنه، إنه توقف عن القيام بمهام تنفيذية في "إن إم سي" منذ العام 2017، حيث أصبح منذ ذلك الوقت رئيساً مشاركاً لمجلس الإدارة بصفة غير تنفيذية، ومساهماً في الشركة، قبل أن يستقيل من مجلس الإدارة في 16 فبراير 2020.

وادعى المتهم بارتكاب عملية احتيال كبيرة كلفت أبوظبي أموالاً طائلة (نحو 6.6 مليارات دولار)، أن "النتائج الأولية التي قدمها مستشارون يعملون على تحقيقاتي الخاصة" أشارت إلى أن "هناك عمليات احتيال ومخالفات كبيرة حدثت في كل من (إن إم سي) و(فينابلر)، وكذلك في بعض شركاتي الخاصة وضدي شخصياً".

وذكر شيتي عدداً من تلك المخالفات، على غرار "فتح حسابات مصرفية وتشغيلها، وتقديم قروض وضمانات شخصية وشيكات، والقيام بتحويلات مصرفية باسمه بطرق احتيالية، واستخدام توقيع مزوّر لي".

وشدد قائلاً: "لم أصرح لها أو أوافق عليها، ولم يكن لي علم بها"، وفق ما نقل موقع "الإمارات اليوم"، الأربعاء.

وأكد التزامه بالعمل والتنسيق مع الشركتين وجميع السلطات المعنية في الإمارات والمملكة المتحدة، "لإظهار الحقائق بأسرع وقت ممكن".

وكشف عن أنه شرع بدراسة الإجراءات القانونية وسبل الإنصاف المتاحة ضد من قال إنهم "ارتكبوا عمليات احتيال في شركاتي وبحقي شخصياً، وسأحرص على قيام اللازم".

وفي محاولة لخطب ود سلطات أبوظبي، قال شيتي إن الإمارات وفرت بيئة داعمة ساهمت في نمو أعماله وازدهارها، مؤكداً أنه يُقدر ما وفرته "من فرص لا تعد ولا تحصى".

وكانت مجلة "أريبيان بزنس"، الصادرة من دبي، قد كشفت أن الملياردير الهندي (77 عاماً) هرب من الإمارات إلى وطنه الهند، في وقت يواجه فيه خمس قضايا قانونية.

وأضافت أنه منذ ديسمبر الماضي، تم توجيه اتهام بالاحتيال إلى شركة "إن إم سي" للرعاية الصحية التي يملكها شيتي، ثم تم تعليق تداول أسهمها في بورصة لندن.

وفي 2 أبريل الجاري، أصدر رئيس الإمارات خليفة بن زايد آل نهيان، مرسوماً اتحادياً لسنة 2020؛ بتعيين عبد الحميد سعيد محافظاً لمصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي؛ وذلك بعد الحديث عن خسائر كبيرة تعرض لها البنك المركزي.

وتعود بداية رجل الأعمال الهندي المقيم في الإمارات، مالك شركة تعتبر من أهم الشركات في المنطقة والعالم، إلى سبعينيات القرن الماضي.

وقبل 43 عاماً وصل شيتي الذي كان شاباً يحمل شهادة جامعية في الصيدلة من بلاده الهند، إلى الإمارات باحثاً عن فرصة عمل تُعينه على إتمام حياته كبقية أقرانه.

مكة المكرمة