"المملكة" القابضة تبيع نصف حصتها بفنادق "فور سيزونز"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zroMkP

سيتم إكمال الصفقة خلال يناير 2022

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 08-09-2021 الساعة 21:25

لمن باعت "المملكة القابضة" حصتها؟

لشركة تابعة للملياردير الأمريكي بيل غيتس.

كم قيمة الصفقة؟

2.21 مليار دولار.

أعلنت شركة "المملكة" القابضة المملوكة للأمير السعودي الوليد بن طلال، توقيع اتفاق لبيع نصف حصتها في سلسلة فنادق "فور سيزونز"، بما يعادل 23.75٪، بقيمة 2.21 مليار دولار لشركة تابعة للملياردير الأمريكي الشهير بيل غيتس.

وذكرت "المملكة"، وهي مدرجة في سوق الأوراق المالية السعودية "تداول"، في بيان لها اليوم الأربعاء، أن شركة تابعة لها ستحتفظ بنسبة 23.75% من أسهم "فور سيزونز" بعد الصفقة.

وبينت أن البيع تم لشريكها الاستراتيجي مجموعة "كاسكيد" الاستثمارية، التابعة لمؤسس شركة "مايكروسوفت" بيل غيتس، وهو الشريك الاستثماري طويل الأجل في سلسلة فنادق "فور سيزونز".

وقالت: إن "الأثر المتوقع للصفقة يتضمن تدفقات نقدية بمبلغ 8.29 مليارات ريال (2.21 مليار دولار)، وأيضاً مكاسب بمبلغ 5.9 مليارات ريال (1.57 مليار دولار)".

وأوضحت أن القيمة الدفترية للحصة المباعة تقدر بـ 2.25 مليار ريال (600 مليون دولار).

وتوقعت الشركة أن يتم إكمال الصفقة خلال يناير 2022، بعد الحصول على الموافقات النظامية واستكمال إجراءات البيع.

وكشفت "المملكة" أنه سيتم استخدام عائد عملية البيع في الاستثمارات المستقبلية للشركة، وسداد جزء من القروض القائمة.

وتقدر القيمة السوقية لشركة "فور سيزونز" القابضة بـ10 مليارات دولار.

وفي 1994، استحوذت "المملكة" القابضة، التي يرأس مجلس إدارتها رجل الأعمال السعودي الوليد بن طلال، على حصة أقلية في "فور سيزونز".

وأصبحت شركة "فورسيزونز"، في 2007، مملوكة للشركة السعودية ومجموعة "كاسكيد" الاستثمارية.

وتدير "فور سيزونز" 121 فندقاً ومنتجعاً حول العالم، و46 عقاراً سكنياً في 47 دولة، ويعمل بها أكثر من 40 ألف موظف.

مكة المكرمة