النفط يتجاوز عتبة 50 دولاراً للمرة الأولى منذ نوفمبر

عقب إعلان انخفاض حاد في الاحتياطي الأمريكي

عقب إعلان انخفاض حاد في الاحتياطي الأمريكي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 26-05-2016 الساعة 10:05


تخطى سعر برميل خام برنت، الخميس، عتبة الخمسين دولاراً، للمرة الأولى منذ 4 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، في أعقاب إعلان انخفاض حاد في الاحتياطي الأمريكي.

وفي حدود الساعة 02:20 تغ ارتفع سعر برميل برنت تسليم يوليو/تموز 27 سنتاً، ليصل إلى 50.01 دولاراً في التعاملات الإلكترونية في آسيا، كما ارتفع سعر برميل النفط المرجعي الخفيف (خام غرب تكساس الوسيط) تسليم يوليو/تموز 21 سنتاً ليصل إلى 49.77 دولاراً.

وانتعشت أسعار النفط في فبراير/شباط الماضي، بعدما وصلت مطلع السنة الحالية إلى أدنى مستوياتها خلال 13 عاماً، مع تراجع لسعر الخام منذ منتصف 2014 بأكثر من 70%؛ بسبب فائض العرض، وضعف الطلب، وتراجع الاقتصاد العالمي، لكنها لا تزال بعيدة عن أسعار يونيو/حزيران 2014، حين وصل سعر تداول برميل النفط إلى 100 دولار.

واختلف المراقبون في تفسير هذا التحسن في الأسعار خلال الأسابيع الأخيرة، فمنهم من عزا ذلك إلى أمل حقيقي في إعادة التوازن إلى السوق العالمية، وآخرون لم يروها إلا تأثيراً مؤقتاً لمشاكل الإنتاج في كندا ونيجيريا؛ بسبب عمليات التخريب.

وقال المحلل بيرنار أو، من شركة "أي جي ماركتس" في مذكرة إلى عملائه إن "الانتعاش الملحوظ بأكثر من 80% منذ فبراير/شباط قد يكون مبالغاً فيه؛ لأن أساسيات الاقتصاد الكلي لم تتغير كثيراً"، وأضاف: إن "هذا يشير إلى أن الأسعار تأثرت بالمضاربة في انتعاش ربما لن يتواصل".

مكة المكرمة