النفط يرتفع في التعاملات الآسيوية ووفرة الإنتاج تقيد مكاسبه

توتر علاقة السعودية مع طهران ستقلل من التعاون بين المنتجين الرئيسيين

توتر علاقة السعودية مع طهران ستقلل من التعاون بين المنتجين الرئيسيين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 05-01-2016 الساعة 10:10


اتجهت أسعار النفط للارتفاع في التعاملات الآسيوية يوم الثلاثاء مع استقرار أسواق الأسهم في المنطقة في أعقاب خسائر حادة في الجلسة السابقة، لكن ضعف العوامل الأساسية للسوق مع استمرار مستويات الإنتاج أعلى من الطلب العالمي تواصل تقييد المكاسب.

وكانت عقود النفط قفزت بما يصل إلى 4% أثناء تعاملات الاثنين مسجلة أعلى مستوياتها في ثلاثة أسابيع مع تأزم العلاقات بين السعودية وإيران، عقب إعدام الرياض رجل الدين الشيعي النمر، لكن أسعار الخام تخلت عن مكاسبها وأغلقت على انخفاض بعد بيانات ضعيفة للتصنيع في آسيا والولايات المتحدة أثارت توقعات قاتمة للطلب.

وبحلول الساعة 05:30 بتوقيت جرينتش يوم الثلاثاء، ارتفعت عقود خام برنت القياسي العالمي 19 سنتاً إلى 37.41 دولاراً للبرميل، في حين صعدت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 20 سنتاً إلى 36.96 دولاراً للبرميل. والخامان كلاهما منخفضان بأكثر من دولار عن المستويات المرتفعة التي سجلاها أثناء الجلسة السابقة.

وقال بنك (إيه.إن.زد): إن التوترات بين السعودية وإيران "ستفاقم بشكل أكبر مشكلة وفرة المعروض في 2016".

وأضاف قائلاً: إنها "ستقلل احتمالات أي تعاون بين المنتجين الرئيسيين فيما يتعلق بإنتاج النفط مع عودة إيران إلى السوق العالمية حال رفع العقوبات عنها".

ووفقاً لاستطلاع أجرته "رويترز"، فإن من المرجح أن يبلغ متوسط أسعار برنت والخام الأمريكي نحو 50 دولاراً للبرميل هذا العام مع عدم قدرة نمو محدود للطلب على استيعاب الزيادة في المعروض.

ويجري تداول النفط حالياً عند أسعار تقل بمقدار الثلثين عن أعلى مستوياتها المرتفعة التي سجلتها في منتصف 2014.

مكة المكرمة