النفط ينحدر لأدنى المستويات والمنتجون الكبار في ورطة

عقود النفط تراجعت في الأسواق بأكثر من 6% رغم قرار أوبك خفض الإنتاج
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G5dK14

اتفقت منظمة أوبك وروسيا على خفض الإنتاج

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 25-12-2018 الساعة 18:40

قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، إن اتفاق النفط العالمي قد يتغير بناء على تغيرات وضع السوق، في حين لم تنجح تحركات "أوبك" وحلفائها في دعم أسعار النفط بالأسواق التي هبطت إلى أدنى المستويات في أكثر من عامين، وسط المخاوف من تراجع أداء الاقتصاد العالمي.

وأضاف الوزير الروسي في مقابلة مع صحيفة "كومرسانت" الاقتصادية اليومية، الثلاثاء: "بناء على توازن العرض والطلب، ينبغي خفض إنتاج النفط في الربعين الأول والثاني من 2019، لتحقيق الاستقرار بأسواق النفط".

وعبّر عن اعتقاده أن الوضع في أسواق النفط العالمية قد يتغير خلال صيف 2019، بفعل طلب أقوى، مشيراً إلى أن روسيا ستخفض إنتاجها النفطي نحو 230 ألف برميل يومياً، بموجب اتفاق خفض الإنتاج المبرم بين "أوبك" وغير الأعضاء.

هبوط عالمي متواصل

وهبطت أسعار النفط بأكثر من 6% إلى أدنى مستوى بأكثر من عامين، في تعاملات يوم الاثنين، مع تضرر الأسواق من مخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد العالمي.

وسجلت العقود الآجلة للخام الأمريكي وخام القياس العالمي "مزيج برنت" أدنى مستوى منذ عام 2017، خلال جلسة أمس؛ ما جعل الخامين على مسار الهبوط بنحو 40% خلال الربع.

وسجلت العقود الآجلة للخام الأمريكي أدنى مستوى منذ 22 يونيو 2017، في حين بلغ خام برنت أدنى مستوى منذ 17 أغسطس 2017.

وتعرضت الأسواق على مستويات الأصول كافة، لضغوط مع تنامي المخاوف بشأن النمو بفعل إغلاق الحكومة الأمريكية.

واتجه المستثمرون إلى الملاذات الآمنة، مثل الذهب وأدوات الدين الأمريكية.

وجرت تسوية العقود الآجلة للخام الأمريكي عند 42.53 دولاراً للبرميل بانخفاض 6.7% خلال الجلسة، وتراجع الخام الأمريكي بنسبة 13% خلال الشهر الحالي، وانخفض خام برنت 6.2% في التسوية إلى 50.47 دولاراً للبرميل في تعاملات يوم الاثنين.

وهبط "برنت" 11% الأسبوع الماضي، مسجلاً أدنى مستوى منذ سبتمبر 2017، في حين سجلت العقود الأمريكية الآجلة أدنى مستوى منذ يوليو 2017، ليصل حجم هبوط العقدين إلى 35% خلال الربع.

واتفقت منظمة أوبك وروسيا في وقت سابق من هذا الشهر، على خفض الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل يومياً، بدءاً من يناير المقبل، لكبح المعروض.

لكن وزير الطاقة الإماراتي، سهيل المزروعي، أعلن يوم الأحد الماضي، أن "أوبك" وحلفاءها سيعقدون اجتماعاً استثنائياً إن لم تكفِ التخفيضات لتحقيق التوازن في السوق.

وقال: "ماذا لو كان الخفض غير كاف؟ أقول لك: إذا لم يكن كافياً، فسوف نجتمع، ونرى ما هو كافٍ ونقوم به".

مكة المكرمة