النفط يواصل هبوطه وسط إقبال على المعدن النفيس

النفط هبط أكثر من 28 بالمئة منذ يونيو/ حزيران الماضي

النفط هبط أكثر من 28 بالمئة منذ يونيو/ حزيران الماضي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 16-10-2014 الساعة 13:03


واصلت أسعار النفط العالمية هبوطها وانخفضت لأكثر من دولار للبرميل الواحد، اليوم الخميس، إذ بلغ خام برنت أدنى مستوياته في أربع سنوات دون 83 دولاراً للبرميل، مع تزايد المخاوف بشأن الاقتصاد العالمي، وهو ما أدى إلى استمرار موجة الخسائر التي بدأت منذ أربعة أشهر، في حين حافظ الذهب على ارتفاعه بفضل إقبال المستثمرين على المعدن النفيس كملاذ آمن.

النفط يواصل خسائره

وهبط برنت أكثر من 28 بالمئة منذ يونيو/ حزيران الماضي، في ظل تباطؤ الطلب ووفرة المعروض، وتسارعت الخسائر في الأسابيع الأخيرة، مع ظهور بوادر تشير إلى أن أوبك لن تخفض إنتاجها لتعزيز الأسعار.

وأدت المخاوف الاقتصادية، إلى تسارع وتيرة هبوط أسعار النفط التي تضررت بشدة من جراء الوفرة في المعروض العالمي.

وهبط سعر مزيج برنت في العقود الآجلة التسليم في نوفمبر/ تشرين الثاني إلى 82.25 دولار للبرميل، مسجلاً أدنى مستوى له منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2010، فيما انخفض سعر الخام الأمريكي 99 سنتاً إلى 80.79 دولاراً للبرميل، والذي كان أدنى مستوى له منذ يونيو/ حزيران 2012.

وخفضت وكالة الطاقة الدولية هذا الأسبوع، توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط لعام 2015، مع استمرار ضعف الاقتصادات العالمية، وقال أنطوان هاف كبير محللي الوكالة الدولية، لرويترز: "إن بعض أعضاء أوبك قد يفضلون الاستمرار في البيع بأسعار منخفضة، على خسارة حصتهم في السوق".

وكانت فنزويلا قد دعت إلى عقد اجتماع طارئ لأوبك، قبل الاجتماع الدوري التالي للمنظمة في 27 نوفمبر/تشرين الثاني لوقف هبوط أسعار الخام.

الذهب الملاذ الآمن

وفي سياق متصل، أدى هبوط أسعار النفط العالمي، والمخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي، إلى سعي المستثمرين وراء الملاذات الآمنة كالذهب، ما أدى إلى تشبث المعدن الأصفر بمكاسبه الكبيرة التي حققها مساء الأربعاء، ليجري تداوله يوم الخميس قرب أعلى مستوى له منذ شهر تقريباً.

واستقر الذهب في التعاملات الفورية عند 1239.20 دولار، وصعد المعدن النفيس لأعلى مستوى منذ سبتمبر/ أيلول الماضي، ليتم تداوله عند 1249.30 دولار للأونصة، مرتفعاً 0.7 بالمئة.

مكة المكرمة