النقد الدولي: الدين العام لنصف الدول العربية يتجاوز الـ90%

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6kwkeJ

لاغارد: النمو الاقتصادي حقق تحسنا بين البلدان المستوردة للنفط فقط (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 09-02-2019 الساعة 21:09

أكد صندوق النقد الدولي أن الدين العام لنصف البلدان العربية تجاوز حالياً 90% من إجمالي الناتج المحلي، محذراً من زيادة سريعة به، بسبب الارتفاع المستمر بعجز الميزانية، منذ الأزمة المالية العالمية في 2008.

وأكدت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستين لاغارد، اليوم السبت، في تصريحات نقلتها وكالة الصحافة الفرنسية، خلال المنتدى الرابع للمالية العامة المنعقد في دبي، أن العجز المستمر تسبب في ارتفاع الدين العام للدول العربية.

وقالت لاغارد: "لسوء الحظ، فإن المنطقة لم تتعافَ كاملاً بعد من الأزمة المالية العالمية وغيرها من الاضطرابات الاقتصادية الكبيرة التي سادت العقد الماضي".

وبينت أن النمو الاقتصادي حقق تحسناً بين البلدان المستوردة للنفط فقط، لكنه لا يزال دون مستويات ما قبل الأزمة، حيث إن الدين العام لدى الدول العربية المستوردة للنفط ارتفع من 64% من إجمالي الناتج المحلي في 2008 إلى 85% في 2018.

وحذرت من أن المسار الاقتصادي القادم للمنطقة محفوف بالتحديات، داعياً الدول المصدرة للنفط إلى استخدام الطاقة المتجددة في الفترة المقبلة، تماشياً مع اتفاقية باريس للمناخ التي تنص على خفض الانبعاثات الضارة بالبيئة.

وخفض صندوق النقد الدولي، الشهر الماضي، توقعاته بشأن النمو الاقتصادي للسعودية، أكبر مصدّر للنفط في العالم، ولمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بسبب تراجع أسعار النفط مجدداً، وانخفاض الإنتاج، والتوترات الجيوسياسية.

وسجّل الدين العام السعودي ارتفاعاً بنسبة 24%، في ظل ارتفاع أسعار النفط، رغم تراجع عجز الميزانية خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2018، بنسبة 59.7%، مقارنة بالفترة الماضية من 2017.

وأكدت وزارة المالية السعودية، في بيان لها، أن عجز الميزانية حتى نهاية الربع الثالث من 2018، بلغ 49 مليار ريال (13.1 مليار دولار)، مقارنة مع 121.1 مليار ريال (32.4 مليار دولار) خلال الفترة المناظرة من العام الماضي.

وارتفع الدين العام إلى 549.516 مليار ريال (146.53 مليار دولار) في نهاية سبتمبر الماضي، مقابل 443.253 مليار ريال (118.2 مليار دولار) بنهاية 2017، وفق الوزارة السعودية.

مكة المكرمة