الولايات المتحدة تتخذ قرارين بخصوص التجارة مع تركيا

ترامب خفض الرسوم الجمركية للصلب التركي لـ25%
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LRmBAM

استوردت أمريكا ما قيمته 1.66 مليار دولار من تركيا عام 2017

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 17-05-2019 الساعة 10:36

قررت الولايات المتحدة الأمريكية إلغاء اتفاق المعاملة التجارية التفضيلية لتركيا، وخفض الرسوم الجمركية المفروضة على واردات الصلب التركي بنسبة 25%.

وذكر بيان للبيت الأبيض أنّ القرار سيدخل حيز التنفيذ، بدءاً من اليوم الجمعة، ما يعني أنّ الصادرات التركية لن تكون معفاة من الضرائب الجمركية عند دخولها الولايات المتحدة.

وأردف البيان أنّ إنهاء إدارج تركيا في النظام التفضيلي مرده إلى أنها أصبحت بلداً متطوراً اقتصادياً.

من جانبها اعتبرت تركيا أنّ ذلك سيكون ضد هدف اتفاق التبادل التجاري بين البلدين، الذي اتفق عليه الرئيسان ترامب ورجب طيب أردوغان، والذي تصل قيمته إلى 75 مليار دولار.

وأضاف البيان أن الرئيس ترامب قرر أيضاً خفض الرسوم الجمركية المفروضة على واردات الصلب التركي من 50 إلى 25%.

وقال ترامب: إنّ "واردات الولايات المتحدة من منتجات الصلب التركي تراجعت بنسبة 48% مقارنة بالعام الماضي"، مشيراً إلى تراجع إجمالي واردات الولايات المتحدة من الصلب التركي أيضاً بنسبة 12%، ولذلك تم خفض الرسوم مجدداً.

وسبق للرئيس الأمريكي أن أخطر تركيا والكونغرس، في مارس الماضي، اعتزامه إنهاء صفة الشريك التجاري المفضل الممنوحة لتركيا.

وقد رفع ترامب، خلال عام 2018، الرسوم على الصادرات التركية من الفولاذ والألمنيوم بهدف الضغط على أنقرة للإفراج عن القس آندرو برونسون، الذي كان معتقلاً بتهم الإرهاب، ثم أفرج عنه في أكتوبر.

تلك الإجراءات تسببت بانهيار الليرة التركية لمعدلات غير مسبوقة، إذ فقدت 40% من قيمتها أمام الدولار، ثم ما لبثت أن تعافت، وإن كانت ما تزال غير مستقرة.

وكانت تركيا من بين 120 دولة في نظام الشراكة التجارية التفضيلية مع الولايات المتحدة، إذ يهدف البرنامج إلى دعم التطور الاقتصادي في الدول المعنية بإلغاء الرسوم على بعض صادراتها.

وبحسب موقع "يو إس تي آر" استوردت الولايات المتحدة ما قيمته  1.66 مليار دولار من تركيا، عام 2017، في إطار نظام المعاملة التفضيلية، أي ما يمثل نسبة 17.7% من إجمالي ما تستورده الولايات المتحدة من تركيا.

مكة المكرمة