انخفاض النفط 25 دولاراً يُكلف الخليج 8% من الناتج المحلي

لاجارد: دول التعاون قادرة على تمويل ماليتها العامة

لاجارد: دول التعاون قادرة على تمويل ماليتها العامة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 25-10-2014 الساعة 20:32


قالت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، كريستين لاجارد، السبت، إن انخفاض أسعار النفط 25 دولاراً من مستوى 104، يكلف دول الخليج مجتمعة نحو 8 بالمئة من عائدات إجمالي الناتج المحلي.

وأضافت لاجارد، في مقابلة مع وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، أن الصندوق سيركز عمله في الأشهر المقبلة على قضية انخفاض أسعار النفط وأسواق النفط وتأثيراتها على اقتصادات دول المنطقة، خاصة أنها شهدت انخفاضاً بنحو 25 بالمئة خلال الشهرين الماضيين.

وتزور لاجارد الكويت لافتتاح مركز صندوق النقد الدولي للاقتصاد والتمويل، والاجتماع مع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول مجلس التعاون الخليجي.

وأوضحت أن الصندوق أجرى بعض التحديثات على توقعاته فيما يخص أسعار النفط، مشيرة إلى أن انخفاض أسعار النفط 25 دولاراً سيساهم في تراجع عائدات دول الخليج مجتمعة 8 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي، ما سيؤدي لعجز في ميزانياتها على المدى المتوسط في حال استمرار هذا الانخفاض.

وأكدت أن التراجع في أسعار النفط لا يستدعي إجراءات سريعة في حال بقائه على المستويات الحالية، معتبرة أن دول التعاون قادرة على تمويل ماليتها العامة والعجز لديها في حال حدوثه؛ وذلك باللجوء إلى الفوائض المالية التي تم تحقيقها في السنوات الماضية لمواجهة هذا الانخفاض.

وأشارت لاجارد إلى أن الصندوق قدم في وقت سابق توصياته لدول الخليج لتنويع اقتصاداتها بعيداً عن النفط والنشاطات المرتبطة به، مؤكدة أنه يجري حالياً تنفيذ الكثير من السياسات.

وذكرت أن التوصيات المقدمة شملت مجموعة من مستويات تحفيز القطاع الخاص في دول الخليج، وفتح باب المنافسة وتعزيز تنافسية هذا القطاع ودعمه وتشجيعه للتوجه إلى الأسواق الخارجية، ما يؤمن مورداً إضافياً للدولة.

وأشارت إلى أن نجاح اقتصادات دول مجلس التعاون يرتبط وثيقاً بالجهود الجارية لدعم توظيف العمالة الوطنية بالقطاع الخاص.

وعن خفض توقعات الصندوق لنمو الاقتصاد العالمي وإمكانية استشراف أزمة اقتصادية جديدة، قالت لاجارد: "سيكون هناك دائماً أزمات".

مكة المكرمة