انطلاق أعمال منتدى دافوس وسط مقاطعة كبار الزعماء

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LkwDbP

لدى المنتدى هذا العام تحديات كثيرة يسعى لمناقشتها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 22-01-2019 الساعة 11:56

انطلقت، صباح اليوم الثلاثاء، أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس" في سويسرا، الذي يستمر 4 أيام، تحت عنوان "نحو مستقبل مشترك في عالم ممزق".

وشهد المنتدى، هذا العام، مقاطعة كبيرة من قِبل الزعماء والمسؤولين الكبار في دول العالم، منهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي والرئيس الصيني شي جين بينغ أو رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي وآخرين.

ومن المقرر أن يحضر نحو 3 آلاف شخص من الأثرياء وأصحاب السُّلطة في العالم المنتدى الاقتصادي العالمي، الذي تحتضنه المنطقة الجبلية السويسرية الصغيرة، دافوس.

وتُعتبر هذه القمة السنوية أفضل فرصة خلال العام للقاء الرؤساء التنفيذيين، ومحافظي البنوك المركزية، ورجال المال في وول ستريت، والمنظّمين المؤثّرين، وأهم السياسيين، بالإضافة إلى وسائل الإعلام. مع ذلك، فإن قرار ترامب عدم المشاركة مع بقية أعضاء الوفد الأمريكي يعكس أن العالم في حالة أزمة.

ولدى المنتدى هذ العام كثير من التحديات لمناقشتها؛ أبرزها التغيّر المناخي، وتباطؤ الاقتصاد العالمي، ووضع البنوك المركزية السيئ في مواجهة الركود، كما بإمكان الزوار الاختيار بين جلسات مثل "إدارة أزمة القمامة العالمية"، و"شمول العولمة الرقمية"، و"العولمة.. التراجع أم إعادة الابتكار؟".

ويركز المنتدى، هذا العام، بشكل كبير، على مخاطر تغيّر المناخ، بالإضافة إلى التحديات التي تطرحها التغيّرات التكنولوجية.

وتمثّل النساء 22% فقط من حضور المؤتمر، وفي حين يكلّف شراء عضوية أساسية للشركات في المنتدى أكثر من 60 ألف دولار، تفوق العضويات المميزة هذا المبلغ بأكثر من 10 أضعاف، وتمكّن العضوية المديرين التنفيذيين من حضور مؤتمر دافوس، لكن لا يزال يتعيّن عليهم شراء تذكرة الحضور.

 

مكة المكرمة