باحث أمريكي: أمام ترامب فرصة للتعلم من مبادئ التمويل الإسلامي

الباحث الأمريكي المتخصص في الاقتصاد ثيودور روزفلت مالوك

الباحث الأمريكي المتخصص في الاقتصاد ثيودور روزفلت مالوك

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 24-08-2017 الساعة 19:12


قال الباحث الأمريكي المتخصص في الاقتصاد، ثيودور روزفلت مالوك، الخميس، إن أمام إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الكثير ممَّا يمكن لها الاستفادة منه، فيما يتعلق بمبادئ التمويل الإسلامي في خططها الاقتصادية.

وأكد مالوك، البروفيسور في جامعة "ريدنغ" البريطانية، المقرّب من أوساط البيت الأبيض، في مقابلة مع "سي إن إن"، إمكانية وجود دروس يقدمها التمويل الإسلامي في المجال الاقتصادي، يمكن للإدارة الأمريكية الجديدة الاستفادة منها.

وأضاف: "أعتقد أن هناك أموراً عظيمة يمكن تعلمها من التمويل الإسلامي، خاصة وجهة النظر في العمل التجاري، وأساليب التمويل الإسلامي، وكيفية تجنب المخاطر والأدوات التي تترتب عليها، والتي يمكن أن يكون لها عواقب خطيرة على الاقتراض والمنتجات المهيكلة عالمياً".

اقرأ أيضاً :

الإدارة عبر "تويتر".. طريقة جديدة للحكم ابتكرها "ترامب"

ولفت مالوك إلى أن أبحاثه المتعلقة بنظرة مختلف الأديان للمسائل الاقتصادية انتهت بالعثور على مشتركات كثيرة بينها وبين التمويل الإسلامي، مشيراً إلىى نمو تدريجي يشهده العالم حالياً باتجاه الاستثمار بدافع من المسؤولية الأخلاقية والاجتماعية.

مالوك ألف كتاباً بعنوان "الحكمة العملية في الإدارة"، الذي يبحث سمات 14 ديانة واتجاهاً فلسفياً، وتوصل خلاله إلى أن هناك توافقاً في القضايا الرئيسية المنسجمة بين الدين الإسلامي والديانات الأخرى، فيما يتعلق بالتمويل الإسلامي.

وأكد مالوك أن التمويل الإسلامي بات جزءاً من الحركة الدولية الكبيرة، خاصة أنه "ينبثق كأحد المحفزات باتجاه الاستدامة، بما يحقق انسجاماً مع أهداف التنمية المستدامة التي أصدرتها منظمة الأمم المتحدة الدولية".

وتابع القول إن الأمر "مرتبط بالعادات الدينية وتسامحها ورؤيتها بعيدة النظر، وكذلك ارتباطها بالعدالة والمساواة، ومثل هذا التوجه ينمو ويتطور بقوة عالمياً".

مكة المكرمة