بالصور: الإمارات تواصل جرف شواطئ جزيرة سقطرى اليمنية

سقطرى تعد تراثاً إنسانياً عالمياً

سقطرى تعد تراثاً إنسانياً عالمياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 25-12-2017 الساعة 10:49


قال الناشط اليمني عاطف السقطري إن الإمارات تواصل جرف شواطئ جزيرة سقطرى، بنقل كميات كبيرة من أحجار الشعاب المرجانية الخاصة المصنفة ضمن التراث الإنساني العالمي.

ونشر السقطري، أحد أبناء الجزيرة، على صفحته بموقع "فيسبوك"، صوراً تُظهر الأحجار المكوَّمة والمجففة قبل نقلها إلى الإمارات.

7

واتهم "شخصيات في سقطرى بالتواطئ والإشراف على عملية النقل، وفي مقدمتهم محافظ أرخبيل سقطرى، أحمد عبد الله بن حمدون (دون الإشارة إلى الآخرين)".

وهذا ليس الحادث الأول؛ ففي سبتمبر الماضي شوهدت باخرتان عملاقتان تنقلان عشرات الحاويات من ميناء سقطرى.

وأكد نشطاء آنذاك أن الباخرتين لم تخضعا للتفتيش في الميناء، بطلب من المندوب الإماراتي، وهو ما عزز من الاتهامات الموجهة لأبوظبي بتهريب نباتات وطيور نادرة.

اقرأ أيضاً:

سقطرى اليمنية.. جوهرة التراث العالمي تحت قبضة الإمارات

وأشاروا إلى حركة غير معتادة للسفن الإماراتية من الجزيرة وإليها، رغم أن التبادل التجاري بين سقطرى والإمارات أصبح في مستوى أفضل مما كان عليه سابقاً.

وتستغل أبوظبي مشاركتها ضمن دول التحالف العربي الذي تقوده السعودية، في تنفيذ أجندتها، خاصة بمناطق الجنوب وجزيرة سقطرى، التي تحاول استغلال تراثها ونقله إلى الإمارات.

6

كما مكنت الإمارات رجال أعمال من شراء أراضٍ في الجزيرة وبناء مشاريع استثمارية بالجزيرة بعيداً عن موافقة الحكومة اليمنية المنشغلة بالحرب مع الانقلابيين (الحوثيين).

وخلال الأشهر الماضية، حرصت الإمارات على استقبال الشخصيات اليمنية الجنوبية بأراضيها وشراء ولاءاتهم، ضمنهم شخصيات أصبحت تحت إشراف شخصيات أمنية إماراتية.

5

ووفقاً لمصادر محلية، فإن أبوظبي التي أصبحت تشرف على الميناء والمطار في الجزيرة، شيَّدت أبراجاً للاتصالات بشكل سري في المنطقة.

وسقطرى التي أصبحت محافظة أرخبيل سقطرى في 2013، تعد تراثاً إنسانياً عالمياً، وتحتل موقعاً استراتيجياً مهماً.

5

3

مكة المكرمة