"بجناح يعكس مكانتها".. قطر تعلن مشاركتها في "إكسبو دبي"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mrzMvM

قطر تشارك في المعرض تحت شعار "قطر: المستقبل هو الآن"

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 28-09-2021 الساعة 18:37

ما الهدف من مشاركة قطر في إكسبو دبي؟

استعراض جهودها في سبيل قيادة وتحفيز الابتكار في مجالات العلوم والتكنولوجيا.

ما أبرز ما يسلط الضوء عليه جناح قطر؟

التراث والجغرافيا والثقافة والفن والعلوم والتكنولوجيا.

أعلنت وزارة التجارة القطرية مشاركتها في معرض "إكسبو دبي"، الذي سيقام مطلع أكتوبر القادم وحتى 21 مارس 2022.

وذكرت وزارة التجارة في بيان لها، اليوم الثلاثاء، أنه "تم تنظيم جناح دولة قطر في معرض (إكسبو 2020 دبي) تحت شعار (قطر: المستقبل هو الآن)، وذلك بما يترجم المحاور الفرعية للشعار الرئيس لهذا الحدث الدولي في مجالات الاستدامة والتواصل".

وأكدت الوزارة أن "جناح قطر يعكس في المعرض المكانة الرائدة لدولة قطر في قيادة التغيير، وذلك في ضوء رؤيتها وتجاربها الناجحة في مواجهة وتجاوز مختلف التحديات والمتغيرات العالمية ومن بينها جائحة كورونا".

وقالت في هذا السياق: "تهدف الدولة خلال مشاركتها في معرض (إكسبو 2020 دبي) لاستعراض جهودها في سبيل قيادة وتحفيز الابتكار في مجالات العلوم والتكنولوجيا، بما يدعم التنمية المستدامة للدولة في المستقبل وتسليط الضوء على مبادراتها المحفزة على الإبداع، من خلال دعم وتبني الأعمال الفنية والثقافية التي من شأنها أن تعزز جسور التواصل بين كافة دول العالم".

بدوره أكد ناصر المهندي، المفوض العام ورئيس لجنة الإعداد والتحضير لمشاركة دولة قطر في معرض "إكسبو 2020 دبي" أن "الفعاليات والأنشطة التي سيتم تنظيمها في جناح دولة قطر تسلط الضوء على مسيرة الدولة نحو تحقيق رؤيتها الوطنية 2030، والمشاريع الضخمة والرائدة التي تم استكمالها لاستضافة فعاليات كأس العالم لكرة القدم 2022".

وقال المهندي: "يستعرض جناح قطر الحوافز والفرص الاستثمارية التي توفرها الدولة لتنفيذ خططها الرامية لتحقيق التنوع الاقتصادي وفق محددات استراتيجية التنمية الوطنية 2018- 2022".

وأوضح المهندي أن "جناح الدولة يسلط الضوء أيضاً على التراث والجغرافيا والثقافة والفن والعلوم والتكنولوجيا عبر المحفزات الإبداعية، والاتصال والنقل والاستكشاف، والبيئة والتطور العمراني، والتنوع البيولوجي، والموارد الطبيعية، والحوكمة والاستثمار في رأس المال البشري، والتعليم، وتشغيل الشباب، ورفاهية المجتمع، والتحولات الصناعية، ومبادرات ريادة التغيير، والاقتصاد الأخضر، والابتكار والتطوير".

وتسعى قطر من خلال مشاركتها في المعرض إلى ترسيخ دورها كمحور عالمي آمن ورائد للسياحة والأعمال، وتسليط الضوء على الجهود الوطنية الرامية للحفاظ على موارد الدولة من خلال الاستثمار في التنمية المستدامة وحماية البيئة، وتشييد المباني الخضراء بما يدعم نمو رأس المال البشري.

مكة المكرمة